الشعراء بوفايد ودغرير وباباي والمؤدب و بن حسين فى ضيافة جمعية علوم و تراث بالقلعة الكبرى

احتفالا باليوم العالمى للشعر تنظم جمعية علوم و تراث بالقلعة الكبرى مساء يوم السبت 27 مارس 2021 بفضاء مكتبة النخبة بحى النزهة بالمكان أمسية شعرية مع شعراء الجهة  .السيد بوفايد (القلعة الكبرى )و عمر دغرير (حمام سوسة )و جلال باباى (أكودة )وعائشة المؤدب (سيدى بوعلى )

و سيتزامن تنظيم هذا اللقاء الشعري مع تقديم المجموعة الشعرية الأولى(عتبات الذهول) للشاعر انور بن حسين (القلعة الكبرى ) والتي صدرت في نسختها الالكترونية على ان يتم أصدار النسخة الورقية فى قادم الأيام

– ويأتى تنظيم هذه الأمسية الأدبية فى إطار حرص جمعية علوم و تراث بالقلعة الكبرى على الاحاطة بالمبدعين من أبناء المدينة خاصة وجهة سوسة  عامة والاحتفاء بأخر منشوراتهم وتقديمها إلى الجمهور ومن المشاركين فى هذا اللقاء نذكر الشاعر سيد بوفايد وهو  من مواليد القلعة الكبرى عام 1967 و صدرت له خمس مجمو عا ت شعرية هى .”ثمة شى غامض” (2005) و”احتشاد الاسئلة “(2007)

و”رياح الشتات “(2009) و “يهطل على  ضفائرها البهاء   “(2015) وكما الذئب فى الخمسين (2017) و يستعد بوفايد لإصدار مجمو عته السادسة بعنوان “المستبدة بأنوثتها

-أما الشاعر عمر دغرير فهو من مواليد حمام سوسة فى 1954 وصدرت له عدة مجموعات  شعرية من أبرزها ” أبجدية العشق الممنوع ” 1999 و “فنجان شاي 2015″ و” نساء الحقيبة 2016 ”

و” أمي سعيدة بإحزانها 2018 ” “و ما لم تسقط من العمر …لم تعد خضراء 2020

– و سيكون الضيف الثالث فى هذا اللقاء الشاعر جلال باباى و هو من مواليد أكودة 1964 و صدرت

له عدة مجموعات شعرية من اهمها “شطحات على ايقاع العشق 2000″و” ركض خلف صهيل الريح2003 “و “مسرات و حصار 2006” و “الأصوات تنفذ الى مأقي الماء 2009 و”المتلألئة  برحيق

الخزامى” و” عيد خرافى ..خريف الغياب   2017″ و”عزلة 2019″

اما الصوت النسائى الذى سينزل ضيفا على هذه الأمسية فستكون الشاعرة عائشة المؤدب و هي من مواليد سيدي بوعلى في 1972 و رئيسة فرع اتحاد الكتاب التونسيين بسوسة

و صدرت لها قصائد من أرض تونس 2007 و ظلي بقعة حبر 2010 و غواية أخرى 2016

أما الشاعر المحتفى به خلال هذه الأمسية سيكون الشاعر أنور بن حسين و هرمن مواليد القلعة الكبرى 1983 و ناشط في المجتمع المدني من خلال عديد الجمعيات الثقافية بالجهة وله تجربة شعرية وأدبية انطلقت منذ الألفية الثالثة و كانت عتبات الذهول باكورة أعماله الشعرية

و يذكر أن جمعية علوم و تراث عقدت يوم 21 فيفري جلستها العامة التقييمية 21 فيفري 2021 و استأنفت نشاطها خلال الموسم الثقافي الجديد بتنظيم تظاهرة “يوم المدينة العربية” (13 مارس) و شاركت في تظاهرة ” تراثنا وطننا” بمرسى القنطاوي احتفالا باليوم الوطني للباس التقليدي (20 مارس 2021) و نظمت منبر حوار يوم21 مارس 2021  بعنوان “علاقة الأجيال بالارث الوطني وعيد الاستقلال أداره الدكتور توفيق بن عامر و شارك فيه نخبة من اطارات القلعة الكبرى و مثقفيها.

حسن بن علي

*ينشر بالتزامن في صحيفة الصباح(الجمعة 26 مارس2021)

Share This:

Leave a Reply