: حلبة الانتخابات قد تتزلزل اركانها

تعودنا ان نجري وراء بعضنا – حفايا – مرفوعي الرأس ولما نغرق في ابار الادران نلوم غيرنا ولا نندب حظنا..

**

اخاف ان انام لحظة فانسى قضيتي برهة لانني ولدت معها واحلم دوما ان ابقى مسهدا وارافقها بالدمع واسهر على حراستها

**

كلما طلبت من ذاكرتي ان تعيدني لنشاطاتي تحيلني الى آخر الطابورالاحتياطي وكلما طلبت منها ان تعدّل اتظاراتي وتصوب اهدافها تمنحني وصفة النوم لحظة واليقظة برهة

**

سمعتهم يتحدثون عن افريقيا وادغالها ولم اسمعهم يتجاذبون البوح الانتخابي عن مغربنا العربي فمن اولى بالجوار السياسي؟

**

ليس بالضرورة كل من يسمع ترنيمة هادفة ان يرددها معك او يتفاعل معها فقد يكون سمعها واعادها كما جاءت منغمة في صمتها..

**

مجنون1:لماذا غيرت وجهتك لاختيار رئيسك المدني؟

مجنون 2:لانني ساختاره من زملاء مقر اقامتي بمستشفى المجانين؟

**

ان كان هو يؤسف ملاحظا وناخبا ولم يقنع مواطنا فكيف تريدونه رئيسا منتخبا رائدا شاهدا..

محمد بوفارس

Share This:

Leave a Reply