دور بارز لنساء و رجال الأعمال بسوسة في معاضدة جهود الدولة في مقاومة داء الكورونا

  • تونس- موقع القلعة- كتب حسن بن علي*

أكد عضو المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد التونسي  للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية 

السيد رشاد الشلي أهمية دور رجال الأعمال في معضادة مجهودات الدولة لمقاومة  جائحة الكورونا  و استعدادهم  اللامشروط لتوفير كل المستلزمات الطبية لانقاذ  ارواح المواطنين  من هذا الوباء القاتل

و أضاف الشلي في تصريح لموقع القلعة بالقول “بقرار من المكتب التنفيذي  الوطني  تحركت مختلف هياكل منظمة  الأعراف مركزيا  و جهوريا  و محليا لتوفير الاعتمادات  المالية  و تجهيزات الطبية من أسرة انعاش  ومكثفات اكسجين  و غيرها بوضعها على ذمة المستشفيات. مضيفا :” منذ العام الماضي بادر عدد من رجال  الإعمال بجهة  سوسة بتقديم  عدة  مبادرات  للحد من مخاطر هذه الجائحة  و من ذلك ما تم  القيام به في مستشفيات سهلول و  حشاد  بسوسة و القلعة الكبرى  و النفيضة  و هو دليل  واضح على الروح الوطنية التي يتمتع بها أبناء الاتحاد التونسي   للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية  و يتقاسمونها مع سائر المواطنين  و بقية مكونات المجتمع المدني

و من جانبه عبر السيد علي بن يحي رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة  و التجارة  و الصناعات  التقليدية بسوسة عن تقديره لكل نساء و رجال الاعمال بجهة سوسة سواء كانوا ا من ابنائها  أو مستثمرين فيها  و القادمين من مناطق اخرى  و اكد بن يحي في تصريح صحفي لموقع  القلعة “ اعتزاز  منظمة  الأعراف بهذه اللحمة القوية بين رجال الاعمال  و  عطائهم الإنساني اللامحدود  ورغبتهم الصادقة في توفير مختلف الوسائل و التجهيزات لمقاومة هذا الوباء “ و أضاف بن يحي قائلا : “قائمة نساء و رجال الاعمال الذين ساهموا في  دعم هذا المجهود الوطني  و استجابوا لنداء الواجب  تضم عديد الأسماء و أنتهز هذه الفرصة  لأشكرهم على مساعدتهم القيمة في هذا الظرف الاقتصادي الصعب”  و يذكر أن العديد من نساء و رجال الأعمال بسوسة على غرار كمال بلخيرية    و جلال الملولي ومعز ادريس  و حافظ الزواري  و حبيب قلولو  و زهرة ادريس  وعبد الرزاق تقية ورشاد الشلي وعايشة جنيح  و رضا شرف الدين  و الصادق قحبيش و فتحي المهيري

قد ساهموا في بناء الأقسام الخاصة بالكورونا بالمستشفيات الجهة  و تجهيزها بالمعدات الضرورية حتى يتم الحد من مخاطر هذا الوباء

 

Share This:

Leave a Reply