مدينة القلعة الكبرى : تقديم عام

 

مقتطف من الكتاب الذي أصدرته جمعية علوم وتراث في ندوتها الأولى   

 couverture A4 (3)

 

الاسماء القديمة للمدينة:

 المنعة. قلعة الز عارنة اللواتية.والقلعة الكبرى.. Itakouda  . Gurza

الفترة الرومانية.

تعود جذور مدينة القلعة الكبرى الى الفترة الرومانية القديمة .

وأول ظهور للقلعة الكبرى في النقائش 12 قبل الميلاد وتعرف باسم ” كيرزا” وتكوّ نت هذه المدينة من عديد المعالم مثل المسرح والمعبد والمقبرة الرومانية والفسيفساء. وجزء كبير من هذه الاثار نجده الى اليوم  في عمادة الكرارية بمعتمدية القلعة الكبرى . اذ نجد اثارا حجرية وفسيفساء وهندسة مدينة كاملة المعالم .

وتأسست هذه المدينة على الطريق بين مدينة حضرموت (سوسة) وتيبوبو ماجيك ( المعروفة اليوم بالفحص). وكانت ذات اهمية فلاحية كبيرة.

الفترة الوسيطة : العهد الحفصي.

  العهد الوسيط : الدولة الحفصية.

في العهد الحفصي نجد ان هذه المدينة اصبحت تسمى بالقلعة الكبيرة او المنعة . وبنيت على ربوة تعرف باسم القصر اليوم  . واسمها يوحي بانه كانت لديها خصائص عسكرية في حماية الثروات الفلاحية والقوافل لانها بنيت في مكان مرتفع رغم كثرة الاراضي الشاسعة التي كانت تحيط بها.

 في الفترة الحديثة .

 

اصبح اسمها القلعة الكبرى عوضا عن القلعة الكبيرة واصبح عدد سكانها في منتصف القرن التاسع عشر حوالي 7 الاف نسمة وبها جامع خطبة ومسجدان وزاويتان و7 مقامات و45 معصرة زيتون  وحمام وسوق و750 دارا  ونجد هذا في مخطوط مدرسة باردو الحربية التي قامت باعداد هذه الاحصائيات.

  

couverture A4 (3) CCI12122015 porte-ancien

 

خصائص القلعة الكبرى.

 منطقة القصر.

وهي عبارة عن تجمع سكاني على ربوة (مكان المعتمدية اليوم)وهو عبارة عن تجمع سكاني كبير.كان به جامعا وحي سكني متكامل . ومن علوّ هذا المكان يمكن رؤية الساحل البحري.

الزوايا.

القلعة الكبرى مدينة معروفة بالزوايا ومن اهمها زاوية سيدي زايد وسيدي شواري وسيدي دردور  وخاصة سيدي عبد القادر…

الجوامع .

من اول الجوامع :  جامع باب الجامع جامع السوق او الجامع الكبير وجامع القصر ثم تلتهما جوامع اخرى وهي والحمد لله كثيرة وذات طابع معماري متميز.

الماكولات القلعية .

الشكشوكة الحمرا خاصة والبازين ودوّارة الهجّالة..(لانها بالخضر فقط).

غابتها ميزتها.

بالقلعة الكبرى غابة كثيفة من الزياتين . وتحتل الزيتونة المرتبة الأولى في المجال الزراعي فهي الشجرة المباركة ذات المردود الطيب والتي تتحمل سنوات الجفاف التي تتعاقب أحيانا وبفضل العمل الدؤوب أصبحت غابة الزيتون بالقلعة الكبرى تعد 873000 شجرة وضمنت مجال رزق لعدد كبير من اليد العاملة الموسمية وبعث بالمنطقة هيكل صناعي تحويلي متميز ضم 52 معصرة زيتون أفردت أغلبها بتجهيزات عصرية ومواكبة للحركة الإقتصادية المتنامية سعى الفلاحون لإدخال وسائل عمل جديدة لتطوير الإنتاج والتميز في إنتاج بيولوجي لزيت الزيتون

وبها مهرجان دولي عريق هو مهرجان الزيتونة.

 معطيات عن القلعة الكبرى.

الموقع الجغرافي والحدودي.

تقع مدينة القلعة الكبرى بالشمال الشرقي لمدينة سوسة ويحدها:

– شرقا: معتمدية أكودة
– غربا: معتمديتي كندار وسيدي بوعلي
– شمالا: معتمدية سيدي بوعلي
– جنوبا: معتمدية القلعة الصغرى

تاريخ إحداث البلدية: 19 فيفري 1921

عدد الأمر وتاريخ بعث المعتمدية : 1962
مساحة المنطقة البلدية
مساحة مثال التهيئة العمرانية: 1120 هك
تاريخ المصادقة على مثال التهيئة العمرانية: الأمر عدد 3314 بتاريخ 21/10/2008
عدد سكان المنطقة البلدية: 48572 ساكن
عدد المساكن المنطقة البلدية: 10322مسكن حسب إحصاء سنة2008.

 

1690021_826304564062741_2074105347_n 10171645_979581758735020_1793534680902986910_n

معطيات جغرافية ومناخية

المساحة الجملية : 24904 هك  9%  من مسلحة الولايـــــة

المساحة السكنية : 900 هك

عـدد البلديات    : 01

 (مختصر مقتطف من كتاب تاريخ القلعة من ندوة القلعة الكبرى تاريخ وتراث)

 

 

Share This:

Leave a Reply