من أعلام القلعة الكبرى

mayoufعبد القادر بن محمد بن علي معيوف

1895    1961         

محمد العجمي محجوب

1896    1975  

علي بن عبد القادر بوقديدة

  1962          1888

 

ولد سنة 1895 بالقلعة الكبرى و توفي في 27جوان 1961 ،متزوج و له 6 إناث و 4 ذكور.

حفظ القرآن في سن الحادية عشر على يد المؤدب بالحاج ثم إلتحق بجامع الزيتونة و حصل على شهادة التحصيل.

إنتدب للعمل بالكهاية ( الدريبة ) بالعاصمة بصفة كاتب لعدة سنوات استقال منها لظروف عائلية ، و بعد مدة اشتغل من جديد ككاتب مع الخليفة بكل من النفيضة و غار الدماء و جربة و قعفور و السبخة حتى سن التقاعد ،وقد سعى في كل الأماكن التي إشتغل بها و حث على بناء المساجد و الجوامع و منها جامع السبخة و خط بنفسه على المرآب آية قرآنية لا زال أثرها حتى الآن .

و باستقراره بالقلعة الكبرى عين إماما للجمعة و كان متشددا في الأمور الدينية إذ كان موقفه متشددا مع السلطة. في خلاف حول يوم العيد لسنة 1959، رفض الذهاب للجامع في ذلك اليوم معتبرا أن العيد في اليوم الموالي حيث لم يظهر الهلال و كانت هذه الحادثة سببا في مضايقته.

 

عبد القادر بن محمد بن علي معيوف

mayouf

1895   1961

 

ولد في جانفي 1896و زاول تعليمه الابتدائي بالمدرسة الابتدائية العربية الفرنسية غرة جوان حاليا و حفظ القران على أيدي عدد من المؤدبين بالقلعة الكبرى تحول بعد ذلك إلى العاصمة حيث واصل تعليمه بجامع الزيتونة . تحصل على شهادة الأهلية أولا فشهادة  التطويع ، عين على إثرها بسلك التعليم خلال سنة 1921 بمدينة جربة و في أواسط الثلاثينات انتقل للعمل بمدينة سوسة وعلى وجه التحديد بمدرسة باب القبلي إلى أن بلغ سن التقاعد سنة 1961 و لكن أسعف بإضافة سنتين بعد التقاعد بإذن من وزارة المعارف آن ذاك.

سنة 1961 أدى فريضة الحج و عين في نفس السنة إماما خطيبا بالجامع الكبير بالقلعة اثر وفاة الإمام الشيخ عبد القادر معيوف وذلك بقرار والى سوسة المرحوم عبد الحميد بلقاضي الذي تتلمذ عليه في مدينة جربة إلى أن وفاه الأجل المحتوم يوم الجمعة 29 جانفي 1975.

 

محمد العجمي محجوب

mahjoub

1896     1975

ولد سنة 1888 و توفي في ماي سنة 1962 متزوج و له 6 أبناء : 3 ذكور و 3 إناث. تعلم القرآن و حفظه  بإحدى كتاتيب القلعة الكبرى ثم التحق بجامع الزيتونة المعمور و حصل على شهادة التطويع و عين عدلا مبرزا و قضى فيها حوالي الأربعين سنة و كان يتميز بحسن المعاملة و التواضع و كثيرا ما يستشار في الأمور الفقهية كما كان يجيد النحو و الصرف و عرف عنه أنه كان يجالس الشيخ الطاهر بن عاشور و يتردد عليه قي كثير من المنابات ، إلى جانب ذلك كان يمارس نشاطه الفلاحي من غراسة و استثمار الزيتون.

 

علي بن عبد القادر بوقديدة

boukadida

1962          1888

 

Share This:

Leave a Reply