”ندوة المرأة..تحديات وانجازات” تشخيص للوضع و دعوة إلى تحيين رؤيتنا لقضايا المرأة

القلعة الكبرى-موقع القلعة/كتب حسن بن علي
”  ينتظر العالم وخصوصا المجتمعات العربية انتصار نضالات المرأة من أجل نيل المكانة التي تستحقها ، ليمضي بعد ذلك في بناء عالم جديد، توجه طاقات كلّ أفراده في مواكبة ومواجهة راهانات العصر المتجددة، إذ لا يمكن لأي مجتمع أن يتجاوز عقباته ويمسك بزمام أموره بأيد مبتورة أو شبه معطلّة. من هذا المنطلق، نرى أنّه من الطبيعي بل من البديهي أن تتكاتف جهود المرأة والرجل جنبا إلى جنب من أجل تخليص المرأة من المكبّلات المسلّطة عليها على مدى العصور، ونقدّر أن ذلك يتطلب مزيدا من الوعي بالحقوق والحريّات لجميع أفراد المجتمع عل حدّ سواء.” هذا ما أكدته عضو جمعية علوم و تراث بالقلعة الكبرى  السيدة ايمان ابن الحاج حرم السايب في افتتاح تظاهرة ”المراة …تحديات و انجازات” واضافت المتحدثة قولها:”إن المتبصر في مجتمعنا وبالمقارنه مع مجتمعات أخرى نستنتج أنّنا كنا سبّاقين في تناول قضية النهوض بالمرأة في المجتمع بجدية وثبات، ولنا في ذلك محطّات متعددّة من أهمّها نِبْراسنا في هذا المجال ألا وهي “أروى القيروانيّة” وكتاب الطاهر حداد “امرأتنا في الشريعة والمجتمع” وصولا إلى مجلّة الأحوال الشخصيّة…ولئن حققت المرأة التونسية نجاحات في سَنّ القوانين التي تحميها وتضمن لها أدنى حقوقها لكنّها مازالت تواجه على ارض الواقع العديد من العراقيل إن لم نقل اضطهادات في علاقتها بالعائلة وبالمجتمع وبالمشرّع.  ولكن رغم العراقيل فإنّ للمرأة دورا رياديا في بناء المجتمع وإن زخر تاريخنا ببطولات المرأة بدءا من “علّيسة” إلى “الكاهنة”، إلى “الجازية الهلالية” إلى “توحيدة بالشيخ”…. وصولا إلى بطلتنا ووزيرة السعادة التي أسعدتنا بساعديها وتجاوزت كل التحديّات ورفعت راية بلادها والمرأة التونسية عاليا “أنس جابر”.”
وجاء تنظيم هذه التظاهرة ببادرة من جمعية علوم و تراث بالقلعة الكبرى في اطار احتفالها بعيد المراة و بالذكرى 66 لصدور مجلة الاحوال الشخصية .
في تصريح لموقع القلعة قال رئيس جمعية علوم و تراث الاستاذ محمد علي بن عامر:”ان جمعيتنا تسعى من خلال احياء المناسبات و الذكريات الوطنية الخالدة الى تعميق الوعي لدى افراد المجتمع و بالخصوص المراة و الشباب باهمية الانجازات و المكاسب التي حققتها دولة الاستقلال وضرورة الحفاظ عليها و دعمها حتى نرتقي الى مصاف الامم الراقية و في هذا الاطار نضمت جمعيتنا تحت عنوان ”المرأة…تحديات وانجازات” مساء السبت 20 أوت   2022 بدار الثقافة بالمكان واشتملت هذه التظاهرة على معرض الفن التشكيلي للرسمات :يسر محمود شاشية (بني خلاد) و وفاء بورخيص(حمام سوسة)   وسنية خليفة وإيمان ابن الحاج (القلعة الكبرى)وقراءات شعرية للشعراء :محمد علي بن عامر و ناجح شواري     (القلعة الكبرى)وعائشة المؤدب(سيدي بوعلي) وكانت الفقرة الموسيقية بإمضاء نادي الموسيقية بدار الثقافة بالمدينة.
وتضمنت التظاهرة منبر حوار بعنوان ”المرأة…تحديات وانجازات” بمشاركة السيدات: يسر محمود شاشية (فنانة تشكيلية متعددة الاختصاصات)وألفة محجوب (باعثة اكادمية المجد),جميلة الفقيه فرج(معلمة متقاعدة و مديرة اكادمية النخبة),دلندة بن ساسي(مديرة مركز النهوض بالمعاقين) ودلالة جاء بالله (مديرة مركز تكوين مختص في الموسيقى) حيث قدمن تجاربهن الشخصية في تجاوز الصعوبات والعراقيل وخوض غمار الحياة المهنية بكل ثقة و ثبات .”
ودار بالمناسبة نقاش مستفيض حول مكانة المرأة التونسية داخل المجتمع و تم التأكيد على ضرورة مزيد الوعي بأهمية تكثيف الأنشطة المتصلة بقضايا المرأة الجديدة في الوقت .
وتم في ختام  التظاهرة التي تميزت  بحضور عدة وجوه ناشطة في المجتمع المدني جهويا و محليا اسناد شهادة شكر و تقديرالى المشاركات مع توجيه تحية خاصة الى الهيئة المحلية للهلال الاحمر التونسي و نادي الموسيقى بدار الثقافة بالقلعة الكبرى.

 

*ينشر بالتزامن مع صحيفة الصباح (اليوم السبت 27 أوت 2022)

 

Share This:

Leave a Reply