أرشيفات التصنيف: مقالات

بمناسبة مائوية بلديتها ندوة علمية تهتم بتاريخ المحرس عبر العصور

بمناسبة مائوية بلديتها

ندوة علمية تهتم بتاريخ المحرس عبر العصور

 

المحرس – موقع القلعة / كتب حسن بن علي

نظمت بلدية المحرس –مؤخرا- ندوة علمية تاريخية بعنوان ” المحرس عبر العصور”  ذلك تزامنا مع احتفالات الجهة بمرور مائة عام على نشأة بلدية المحرس 21 فيفري 1921 غير أن جائحة كوفيد 19 أجلت موعد انعقاد هذه الندوة و بسعي حثيث من الدكتور محمد شنيور رئيس البلدية و أعضاء المجلس البلدي  تم الاتفاق مع ثلة من الأستاذة الجامعيين و الباحثين   على تنظيم هذه الندوة طيلة يومين أواخر الشهر الماضي بأحد النزل بالجهة   .

و في تصريح لصحيفة “الصباح ” أشار  الدكتور عادل بن يوسف (أستاذ التاريخ المعاصر والزمن الراهن بجامعة سوسة)  إلى أن “هذه الندوة  تضمنت جلستين علميتين، قُدّمت خلالها 12 مداخلة (باللغتين العربية و الفرنسية) باستخدام التقنيات الحديثة في العرض: صور ووثائق أرشيفية وعائلية أصلية غير منشورة على تقنية “Data Show. وقد خُصّصت الجلسة العلمية الأولى الموسومة “التراث المادي بالمحرس وجهتها عبر العصور” و التي ترأسها الأستاذ عبد اللطيف المرابط (العميد السابق لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة والمدير الحالي لمخبر “اشتغال الأرض، التعمير وأنماط العيش في المغرب العربي في العصور القديمة والوسيطة ” بنفس الكلية) للفترتين القديمة والوسيطة. و توزعت المداخلات السّتّ كالآتي: د. عمّار عثمان (المتفقد الجهوي للتراث بجهة صفاقس) بورقة تحمل عنوان: “المشروع التونسي – البريطاني لدراسة وتنمية موقع يونقا” و د. نبيل بلمبروك (أستاذ التاريخ القديم بالمعهد الوطني للتراث) بورقة موسومة: “الآثار الرومانية بالمنطقة البلدية المحرس” و د. محمّد رياض الحمروني (أستاذ التاريخ القديم ونائب عميد كلّية الآداب والعلوم الإنسانية بالقيروان) بورقة عن “أهمّية مصانع تمليح المنتجات السمكيّة بساحل المحرس” و د. جهاد الصويد (المتفقد الجهوي السابق بالمعهد الوطني للتراث والباحث في التاريخ الوسيط بنفس المعهد) بورقة تحمل عنوان: “زاوية سيدي بن سهلون” و د. سلمى اللافي  (عن كليّة الشريعة وأصول الدين) بورقة موسومة “سيدي بوعكّازين: دراسة تاريخية وأثرية” و د. محمّد اللواتي (باحث في التاريخ الحديث بفرع المعهد الوطنية للتراث/ بسوسة) بورقة حول “ماجل المحرس من خلال وثائق أرشيفية”.                                                                           

أمّا الجلسة العلمية الثانية فقد  ترأسها الأستاذ عبد الواحد المكني رئيس جامعة صفاقس، و قد خُصّصت للفترتين الحديثة والمعاصرة والتراث اللامادي   و تضمّنت ستّ مداخلات للأساتذة : د. عثمان البرهومي (أستاذ التاريخ الحديث بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بصفاقس) بورقة تحمل عنوان: “التطّور الديمغرافي للمحرس خلال القرن 19” و د. حمّادي الدالي (أستاذ التاريخ الحديث بالمعهد العالي للدراسات التطبيقية في الإنسانيات بالمهدية) بورقة موسومة: “مشاركة المحَارْسِيَّة في حرب القرم” و أ. عبد الفتاح خليل (رئيس جمعية صيانة مدينة المحرس) بورقة عن “انتفاضة الرميلي بالمحرس سنة 1875” و د. محمّد الجربي (أستاذ التاريخ المعاصر و العميد السابق لكلّية الآداب بصفاقس والمختصّ في التاريخ البلدي) بورقة تحمل عنوان: “قراءة في المجالس البلدية بالمحرس بين 1957 و 1975″ والذي بالمناسبة أعلن عن قرب نشره لمؤلف خاصّ بالمؤسسة البلدية بمدينة المحرس (1921-1975) و د. عادل بن يوسف (أستاذ التاريخ المعاصر والزمن الراهن بجامعة سوسة) بيوغرافيا عن مناضل دستوري وشيوعي من الرعيل الأول أصيل المحرس ” حمادي بن زينة:  المناضل الوطنيّ المغيّب ( 1908-1963)” و د. الصغيّرة بن حميدة (باحثة في التراث اللامادي الخصّ بجزر قرقنة ومدرّسة بكلية الآداب بصفاقس) بورقة حول “التراث الغذائي بالمحرس في علاقة بالبحر””.

و أضاف الدكتور عادل بن يوسف قوله ” أن هذه الندوة على أهميتها شارك فيها عدد من الأستاذة الجامعيين و الباحثين و الطلبة و المثقفين من صفاقس و سوسة و تونس و القيروان و المهدية  وجربة و المحرس … و ستحرص لجنة التنظيم على نشر الورقات العلمية في مؤلّف جماعي رُصد له مبلغ من ميزانية البلدية على أن يكون جاهزا للتوزيع في نهاية شهر فيفري 2023 بمناسبة الذكرى 102 لنشأة بلدية المحرس .   

         وكانت  الفقرة التنشيطية  المصاحبة للندوة ذات طابع ثقافي وترفيهي حيث زار المشاركون معلمين هامين قدّم خلالها الأستاذ احمد الباهي عرضين مفصلين، أولهما عن حصن يونقة والخصوصيات المعمارية للقلعة والمحيط المجاور لها منذ عصور ما قبل التاريخ إلى الفترة الحالية و  سيتولى المعهد الوطني للتراث بالتعاون مع مؤسّسة بريطانية تنظيم حفريات بها خلال شهر سبتمبر القادم.  وثانيهما زيارة لزاوية عُنبسة بن خارجة المعروف باسم سيدي حمد عبسة (741م – 826م). قدّم خلاله نفس الأستاذ عرضا مفصّلا عن الخصائص المعمارية للزاوية التي بنيت خلال القر8م وصاحبها وعلاقته بالسلطة والفاعلين بالمحرس والمدن المجاورة لها من الخطر البيزنطي… الخ.كما  تحوّل إلى معرض النحات الموهوب، المتقاعد من مدرسة الفنون الجميلة بتونس، الأستاذ الهاشمي مرزوق (صاحب تصميم حصان الزعيم بورقيبة يوم عودته مظفرا بالاستقلال الداخلي لتونس في غرّة جوان 1955) لمعاينة آخر منتوجاته الفنية وإصداراته وكان قد تمّ تكريمه في آخر أشغال الندوة العلمية جزاء ما قدّمه للفنّ بتونس عامة وبمسقط رأسه، مدينة المحرس بصفة خاصة.”

وفي خاتمة تصريحه للصباح قال الدكتور عادل بن يوسف ” كانت هذه الندوة مناسبة مهمة لمزيد التعمق في التاريخ المحلي لمدينة المحرس حيث قدم المشاركون عدة مقترحات إلى رئيس المجلس البلدي بالمحرس وجمعية صيانة المدينة، تلخّصت

بالأساس في المطالبة بتخصيص نهج أو ساحة تحمل اسم حمّادي بن زينة زوج الدكتروة توحيدة بالشيخ (أول طبيبة تونسية).وقد وعد رئيس البلدية مشكورا بتلبية هذا الطلب في القريب العاجل وعرضه على أنظار المجلس البلدي. كما طالب احد الحضور أن يتمّ إرساء تقليد بالبحث حول تاريخ المحرس وجهتها كما حصل منذ التسعينات القرن الماضي بتنظيم المهرجان دولي للفنون التشكيلية بالمدينة. كما تمّ تكريم كل المشاركين في الندوة وأعضاء المجلس البلدي المكلفين بالسهر على تنظيم المائوية وبعض الرؤساء والمستشارين القدامى للمجلس البلدي.”

 

  * ينشر بالتزامن في صحيفة الصباح ( السبت 13 اوت 2022)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                               

 

 

 

Share This:

مثقفون و إعلاميون يتطارحون علاقة التونسي بالكتاب زمن الثورة الرقمية

القلعة الكبرى تحتفي بمبدعيها

مثقفون و إعلاميون يتطارحون علاقة التونسي بالكتاب زمن الثورة الرقمية

*القلعة الكبرى-موقع القلعة/كتب حسن بن علي

نادى المشاركون في منبر حوار بعنوان ” علاقة التونسي بالكتاب ” نظمته جمعية علوم وتراث بالقلعة الكبرى مساء السبت 23 جويلية     2022 بدار الثقافة بالمكان إلى ضرورة بعث مرصد وطني للكتاب   و مركز للبحوث و الدراسات يعتني بقضايا الكتاب التونسي إنتاجا  توزيعا و يهتم بدراسة العوامل التربوية والاجتماعية و الاقتصادية  و الثقافية المتحكمة في تنميته و ترويجه .  هذا إلى جانب التأكيد على  ضرورة العمل على بعث فضاءات خاصة بالسفارات و القنصليات تهتم بعرض الكتاب التونسي و التعريف به على أوسع نطاق تحت إشراف الملحقين الثقافيين .

وكذلك احياء سنة الترغيب في الكتاب ضمن حصص تعنى بالترغيب في المطالعة في برامج التربية و التعليم .و دعا المشاركون إلى  تعزيز البرامج و الحوارات الإعلامية حول الإصدارات الجديدة و التعريف بالمبدعين في مجالات العلم و الفكر و الثقافة . و تطوير الفضاءات المخصصة للمعارض الوطنية للكتاب و تجهيزها بالمعدات الحديثة .

و العناية  برقمنة الكتاب التونسي في شتى المجالات و ترويجه على شبكات التواصل الاجتماعي و العمل على توسيع شبكة جمعيات أحباء المكتبة و الكتاب داخل الجمهورية .

و لدى إشرافه على هذا اللقاء الفكري شدد رئيس الجمعية التونسية للدراسات الصوفية الدكتور توفيق بن عامر على أهمية مثل هذه اللقاءات التي تعنى بقضايا الكتاب نشرا و ترويجا مثمنا مجهودات المشرفين على جمعية علوم و تراث و حرصهم الدؤوب على مواصلة العمل الثقافي الجاد بما يساهم في تطوير المجتمع نحو الأفضل .

وشارك في هذا اللقاء عدد من المثقفين و الاعلاميين و المبدعين من أبناء الجهة  على غرار الأستاذ الطاهر القزاح “رئيس المكتب الجهوي للتربية و الأسرة بسوسة”

و رئيسة فرع اتحاد الكتاب التونسيين بسوسة الشاعرة عائشة المؤدب(من سيدي بوعلي) و الرسامة وفاء بو رخيص (من حمام سوسة) و الصحفي محمد علي بن الصغير و الشاعر أنور بن حسين … و قد ناقش هؤلاء عدة مسائل تتصل بعلاقة الأسرة التونسية بالكتاب و بمستقبل الكتاب و الصحافة الورقية و مختلف المنشورات في ظل الثورة الرقمية التي غزت مختلف  المجالات و حولت دول العالم إلى قرية كونية.

وجاء تنظيم هذا اللقاء الفكري  في إطار تظاهرة ” قلعة الإبداع ‘ التي نظمتها جمعية علوم وتراث بالقلعة الكبرى في إطار سعيها المتواصل  لتكريم المبدعين و تثمين أعمالهم و التعريف بها لدى الجمهور  وتم بالمناسبة  إقامة معرض جماعي للفن التشكيلي بمشاركة الرسامين محمد الزواري و سنية خليفة حرم الحاج مبارك  و سمير شوشان و إيمان ابن الحاج حرم السايب و محمد القزاح . كما تضمنت تظاهرة ” قلعة الإبداع ” حفل تقديم الإصدارات الجديدة لثلة من مبدعي المدينة ففي مجال الكتاب العلمي  قام الأستاذ لطفي الشوري بتقديم كتاب ” عدم الإنجاب و معالجته ” للدكتور شرف الدين بن رجب

و في مجال الكتاب الأدبي قامت السيدة إيمان ابن الحاج حرم السايب بتقديم رواية

” نها بدا ”  للكاتبة رانية الحمامي.

و قدم الشاعر أنور بن حسين ديوان “و كأن قلبي كربلاء ” للشاعر ناجح شواري و تولى الأستاذ محمد علي بن الصغير تقديم رواية “سيد أحمد الكبير ” لصاحبها الكاتب و الفنان التشكيلي محمد القزاح . وقدم  الكاتب الصحفي محمد علي خليفة المجموعة الشعرية السادسة ” المستبدة بأنوثتها” للشاعر السيد بوفايد . و في باب الاحتفاء بالكتاب التوثيقي قدم الأستاذ محمد علي بن عامر قراءة لكتاب الأستاذ محمد جلال بن سعد بعنوان ” بلدية القلعة الكبرى مائة عام من العمل و الأمل ” وكان مسك الختام لهذا الحفل مع تلاوة الورقة التي أعدها الدكتور عادل بن يوسف حول الكتاب التكريمي الذي أصدره مجمع افريقية للدراسات و التوثيق و النشر بتونس سنة2021 تحت عنوان ” الدكتور توفيق بن عامر المفكر و الولي” .

و في خاتمة هذه التظاهرة الثقافية تولت جمعية علوم و تراث بالقلعة الكبرى إسناد شهادات شكر و تقدير إلى  المشاركين في المعرض الجماعي للفن التشكيلي و في حفل تقديم الإصدارات الجديدة لمبدعي المدينة .

*ينشر بالتزامن في صحيفة الصباح (الأحد 31 جويلية 2022)

Share This:

نبض قلبي من نبضنا


كوني شاعرة بمشاعري وبادليني نفس الاحساس يا ساحرتي لان قلبي يحدثني منذ بدء التكوين ان نبض قلبي من نبض قلبكِ
**
المواطن فرض على نفسه الازدواجية الشخصية من خلال عناقه الدائم للبرقع الوقائي لكورونا والخوف من غد اختياره لوجهه الحقيقي المتغير
**
عندما يضيّع الاحساس الوطني علامات الطريق لا تستغربن ان نطيل في البحث في متاهات التحقيق المرجوّ والمطلوب
**
حتى القناعة لا يجب ان تأخذ منها ما يفوق طاقتك لان الفائض منها قد يأتي على الكثير من دوامها الشرعي
**
السياسيون في وطني يتخذون لهم سياسة نوعية كل فصل ولكن التاريخ يغيرهم ولا يتغير بهم
**
حدقت في عينيك ايحاءً جالبا حتى ذابتا في اعيني ثم هرعت لجلبك باحثا عن سحركِ ببصر اربع عيون
**
حدقت في جمال عينيك وسحرهما يا جوكندتي
حتى انبهرت وذابا في دواخل عينيّ وبعدها مباشرة بحثت عنك بكل امعان في كل مكان بقوة اربع عيون وحين التقينا عدنا الينا والى بعضنا ساحرة ومسحورا بوجه جديد وشعور جديد من اعماق سحر الغد المنشود
• محمد بوفارس

Share This:

نفوس الاصرار والاسرار


هي هكذا دوما نفوس الاصرار والاسرار ذات عزة لكن لا تنس ان الحماية من الاخطار حياكة الاقدار
**
ما احلاها حياتك وحياتي ونحن بعاد على التجمعات والاحتكاك والمشادات والمزايدات
**
ما احلاها الكرامة عندما تصاحبها السلامة
وما احلاها السلامة عندما ترافقها الكرامة
**
عندما يبكي القلب لما يرى ويحس به ماذا تفعل العين اليمنى وكيف تتصرف العين اليسرى؟
**
ما احلاه الليل الطويل حين يرافقني في سهادي
وتراه محافظا على علاقات الود بيننا دون اعادي
**
ما لاحظته عن انقطاع تواصل الودّ بيننا في ليل الفايس بوك يدفع على الاستغراب اذ حقا نصبح كالغرباء والاغراب بخفية الاصدقاء الاحباب
**
كلما امسكت بقلمي تعانقني الحروف العربية بشوق وتراني ابني بها الافكار التي اراها هرما لتفكيري المتواضع لغد مصيري
• محمد بوفارس

Share This:

رباب ومفتاح الانقلاب

اليوم جئت متعب العواطف اسال عنك رباب
جئت اعيد ذكريات الشباب يا ساحرتي رباب
لان اعيني اشتاقت اليك بعد طول غياب
رغم احساسي الكامن بانك نجحت في الانقلاب
واسست لمنهج جديد بعيد كل البعد عن الباب
والحال انني منذ تعارفنا فتحنا معا كل الابواب
ومهدنا لغد حياتنا المستقبلية كل اسس النجاح
لكن احسستني اننا فتحنا الاتجاه الخاطئ المباح
واخذنت الطريق المتاهة وضعت فيه وحيدا
وضيعت مليون مرة خارطة الطريق مزيدا
وزدت على ذلك نبشا في الاعماق معيدا
لانني لم اعتبر بما جرى لا تقريبا ولا تحديدا
ولست ادري كيف ان احساسي لا يزال حكما
فكل حواسك لا تزال في احساسي ورما
واخاف ان تتحول في غفلة من ودنا ندما
لا انا ولا انت جبلنا على ما سبق ولو أرقا
فماذا جرى وصبري اصبح يتصبب عرقا
• محمد بوفارس

Share This:

ضيف في ضيافة ضيف

ما اروعها الطبيعة حتى ان كانت مبعثرة اطراف جمالها ونحن نعشقها بكل تفاصيلها خريفا شتاء وربيعا وصيفاضيفا فضيفا فضيفا فضيفا

**

من يسرق ورود حديقي في اوج ربيع بهائها سوف يفاجأ بذبولها وشوكها ودموع بكاء عطرها حزنا وشجنا

**

لست ادري ماذا جرى للخلان والجيران اذ انِ ابتعدنا هزنا لبعضنا النسيان وان اقتربنا كما كنا هزتنا ذكريات المكان والزمان

**

حتى الذاكرة يجب للعقل ان يؤسس لها معينا حازما ليذكرها من حين فراغ الى آخر بما يواصل به مرحلة الاسترسال الهادف

**

يمكن للامل المنشود ان يتحقق على ارض الواقع

اذا كانت كل الحقائق المدروسة تنبع من درر المنابع

**

حتى في الليل الهادئ والصباح الجميل يمكن للنفوس الطيبة ان تتخذ من تجوالها الخفي في حدائق الربيع المنشرح بشذاه الجذاب ودّ الحياة

**

بذور جائحة كورونا تبدو من الجودة بكل مكان من العالم وكل زمان اذ لاحظنا بالنتائج التي لا تخفى على اي انسان انها تتطور بكل امعان

  • محمد بوفارس

Share This:

درب الصواب 2021

وامشي واعاود المشي على صواب دربي

وخارطة الاحلام محاطة بي من بعيد وقربي

واتصفح خطوطها من اصل اصول ذاكرتي

وهي تجوب مسيرتها من خلال فصول مفكرتي

وحيت اتعمق في متاهات بحثي المعمق الجاري

تراني انطّ واجري للحاق بخبايا خبايا الاغوار

ومن الاغوار استمد اسراري واخالطها بافكاري

واتمدد في اعماقها واسعفها بصلاح الحواري

وامدد في ثناياها مدارك الانبهار بالاسرار

واطوقها برياح التغيير من شرقها الى غربها

حتى تعصف بها الاعاصير وتثير لهيب حربها

ووقتها تجدني حاكما جادا لتصريف هولها

ولما اتيه في مسالكها تراني اصغي لقولها

فتراني اقنعها باحكام الايام الرادعة لخوفها

والخوف مما تخفيه متاهات ضياع الامن والامان

واعيد لكل اركان ضياعها اصول قيامة الاوزان

التي تردع الضياع الذي ظهر وبان لحظة نسيان

واعيد للمكان زمانه العادل الذي اصبح كما كان

  • محمدبوفارس

 

 

Share This:

كيف ينام سهادي في أحضان نومي؟

 

تهت وتاه مني صوابي ولم اعد اعرف نومي ولا سهادي وضاع توازني في حياتي ولم اعد استجلي كالمعتاد ليلي من نهاري

**

لو كانت كلمات النفاق الموجهة سرا وعلنا للمنافق المحترف الذي يكون اول من يحس بنفاقه الذاتي تحسن الوعي لكانت اول من يثور عليه

**

عجبي الغريب من كثير المنشطين الاذاعيين كيف يسمحون لانفسهم في غياب الرقابة الذاتية المطلوبة الى تكرار الحوارات المكررة حول كوفيد

**

عجبي من امرئ يحدثك عن الانفراج الاقتصادي المنشود وهو يرعى طريقين بدعوى الاصلاح الاول مظلم من فجره الى ليله والاخر غارق في السواد

**

كثرت يا وطني فوق ارضك التأويلات والاوهام والتوهمات وغابت الاستراتجيات الهادفة والاصلاحات الناجعة حتى غرقنا في التيه في المتاهات

**

منذ  اندثر الاحترام السياسي ضاع السموّ الاخلاقي بين الطامحين الى الرقي السلطوي في ربوعنا

**

الكمامة عند لباسها المطلوب  هل تضيّع اصالة ورونق وبهاء اللباس التقليدي ؟

  • محمد بوفارس

 

Share This:

آلام الاستفهام

توطئة :عجبي من اتجاه طريقنا السوي الذي تعودنا على علاماته منذ بدء التكوين كيف تغير صواب آتجاهه المعتاد اذ احسست به قد غير اتجاهه الصواب الى الاجتهاد الرائد في الانقلاب الحارق لكل بوادر الاصلاح المراد

حروف – الاستفهام – وتعابير

أ *أجري وراء طموحي الخفي وحين يعترضني أملي ارافقه من غير شك وكلي أمل بان الغد مشرق مبهر وساحر

ل * لا استطيع ان اعرف موقفي القويم في خارطة مجتمعي الذي احاطت به من جميع الاتجاهات ظلمات المتاهات التي ضيعت حقيقة اليقين

أ * احطم دوما افكار السواد من مخيلتي ولكن حين تفاجئني هذه الاخيرة بغيابها مع ذاكرتي اخاف على حياتي من سواد الامعان والتواصل مدى بقائي

س * سفر كلها الحياة في متاهات الاخذ والعطاء

والسعي الى الوفاق والتوفيق سيبقى دوما مطلبا للنجاح والريادة

ت *تحسن الظن من اعماق حسك الداخلي في من يحيطون بك في مجتمعك فترى الغد جميلا ورائدا مع احلام من يشبهك

ف *فتش عن الحلول بلباقة وكياسة تحضّر لغدك علامات طريق الرقي والنجاح والتعود على افق الريادة العملية مدى الحياة

هـ * هدايتنا على بعضنا  واتحادنا مع بعضنا حتى نتحدى مع بعضنا على ما ينغص علينا وحدتنا التي نحس بها اصبحت مطلبا مؤكدا للم شملنا ووحدتنا الاجتماعية لصلاح وطننا ووطن اجيالنا القادمة

أ * احلى الافكار هي التي  تدخل امبراطورية امانك وايمانك بكل اقناع واقتناع لكل مداركك

م * من تعب في حرصه الدئوب على نيل النجاح ناله بكل راحة بال وقوة الارتياح

  • محمد بوفارس

 

Share This:

الالم لا يشبع من بكائي

**

نحن ابناء الشعب ابناء التواضع لا ندعي في السياسة فهما حتى وان تشبعنا مناهج اجتماعية وعلما لكن نحس احيانا اننا تواضعنا صبرا وألما

**

من شدة البكاء ومن طوله ترجتني الدمعة ان اتخلى عنه ولو ليوم لاريح عينيّ من طول ماساتهما

**

من يتعثر من نتوءات الحجر

لا اظنه يغرق معافي في الحفر

**

عندما يصبح صفر النموّ الاقتصادي مطمحا شعبيا فانتظر ان يصبح غد الوطن الطموح ظلاما مبهما ودامسا

**

قالت جدتي

كورونا نصحت احفادها بضرورة مغادرة اراضينا ان ارادت لجيلها العيش المطمئن والرائد والسائد كما في العالم اجمع

**

من يتجه الى ساحة الوغى للنضال لا يبالي بحمل كمامته او عدمه لان وجع كورونا لا يكون امر من حماية قدسنا وما حولها

**

الالم ان احاط به الهم وحفه من الاربع لا تنتظرن منه الا دموع الحسرة والدم

  • محمد بوفارس

Share This: