أرشيفات التصنيف: مقالات

بحث جامعي يهتم بتأثير الحضارة الرومانية في معمار القلعة الكبرى

 

تعتبر مدينة القلعة الكبرى بالساحل الشرقي للبلاد التونسية من أقدم المناطق السكنية الضاربة في التاريخ و تعاقبت عليها عديد الحضارات و أطلق عليها عدة أسماء منها قيرزا و”أتيكودا”و “المنعة” ثم القلعة الكبرى و هي واحدة من ثلاث قلاع القلعة الكبرى و القلعة الصغرى و أكودة القريبة من مدينة حضر موت (سوسة حاليا) وكانت القلعة الكبرى تعرف بمدينة “المليون أصل زيتون” و كان زيتها يتم تصديره إلى الأسواق الأوروبية انطلاقا من ميناء مدينة سوسة.

وأشار المؤرخون إلى تغير الموقع العمراني للمدينة بحسب الآثار الرومانية التي طمستها العوامل الطبيعية  و تم الكشف عن بقايا معصرة رومانية بمنطقة الكرارية خلال القرن الماضي و الثابت اليوم أن متساكني المدينة قاموا باستعمال عديد القطع الأثرية القديمة (تيجان رومانية أعمدة رخامية و قواعد رخامية و كلسية و نقائش… ) في بناء دور العبادة و الزوايا و مقامات الأولياء الصالحين و البيوت ذات الطابع التقليدي .

ومازالت هذه القطع القديمة حاضرة إلى اليوم في المخزون التراثي للمدينة  وفي مسجد القصر الجوفي (أو ما يعرف لدى أهل المدينة بمسجد الباب الجبلي) و الذي تأسس عام 1637م توجد نقيشة عربية تؤرخ لتأسيس المسجد و تاج من الطراز الحفصي و سبع تيجان و أعمدة رومانية و قاعدتين رومانيتين كلسيتان.

و في مقامات و زوايا الأولياء الصالحين بالمدينة ( سيدي شواري ، للا خافية، قبة بن عيسى، سيدي حسين، سيدي دردور، سيدي الفوناسي) وفي  دار المزوغي توجد تيجان و أعمدة رومانية .

و قد أثبتت ذلك الطالبة مريم خالد عبد السلام في بحثها المتميز الذي أنجزته تحت عنوان ” المواد الإنشائية القديمة المستعملة في القلعة الكبرى” و ناقشته مطلع الأسبوع الجاري بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بسوسة ( قسم التاريخ) و تركبت لجنة المناقشة من الأستاذ رضا كعبية ( رئيس اللجنة ) و رضا الغضاب (مؤطر البحث) و أسندت  ملاحظة حسن جدا.

و جاء هذا البحث باللغة الفرنسية في أكثر من ستين صفحة من الحجم المتوسط و تضمن مقدمة للتعريف بالبحث بشكل عام و جزء أول تناول التعريف بالقطع القديمة التي تم إعادة استعمالها في دور العبادة و الزوايا و مقامات الأولياء الصالحين و جزء ثان تضمن تعريف بالخصائص الفنية  لهذه القطع القديمة و استنتجت الطالبة مريم عبد السلام في خاتمة بحثها إلى الإقرار قطعيا بوجود مواقع أثرية رومانية بالقلعة الكبرى و ضواحيها.

و يذكر أن الطالبة مريم عبد السلام استندت في بحثها على عدة مراجع تاريخية من بينها منشورات جمعية علوم و تراث بالقلعة الكبرى التي أحاطتها بالرعاية المعنوية و ساعدتها في زياراتها الميدانية إلى دور العبادة و الزوايا و مقامات الأولياء الصالحين.

 

  • حسن بن علي

 ينشر بالتزامن مع صحيفة الصباح( اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020)

 

Share This:

افيون الجنون

عندما يتراكم الجمال الافيوني امام عيوني اطير من فرط العشق والاعجاب الى سابع سموات الجنون

**

من عناصر المأساة تطلعت متألما من تفشي المحاباة وتمادي المعاناة وطمس الحقائق الواضحة والصمت الغريب على الولاءات

**

قالت جدتي

اياك ان تجعل من باب دارك بابا لجارك فالزمان لم يعد يسمح لك باعتناق حكمة الجار للجار حرية ونظام وعدالة

**

فعلا شر البلية ما يضحك حد البكاء

ولكن اذا تواصل هذا وذاك افراطا وفاق الحد المعلوم  فان الجنس البشري قد يغيّر احيانا افعاله نحو اتجاه ومنحى غير بشري

**

من يقف على ما يوصف ولا يوصف من صور محزنة و ما تخفيه مدارسنا يلاحظ من الوهلة الاولى ان المدارس تفتح كل 5 سنوات

**

عندما يولد الخبر مفعما بالصدق والاقناع

لن يشع في سمائنا الا النجاح ملئ الابداع

**

لمزيد من المصداقية حول اخبار كورونا الوبائية يجب احداث اذاعة يكون منشطوها من معتنقي كوفيد وشعارها الخبر المفيد

  • محمد بوفارس

Share This:

أُفق شُروق الطّموح

انتظارات الاختيارات

كلما نزل الغيث النافع اتحسس مشاعري لكي تبللها الاحلام وانتظارات الخيرات وعلو نفوس الطموح بين اهلي واقاربي وخاصة معك يا قطر الندى يا ساحرتي يا رائعتي يا فجر غد السحر الخالد وطموح غدي المشرق ..مع تواصل زخات المطر اشعر بتواصل حياة العشق الابدي حتى انني اشعر من اعماقي ان كل الاتجاهات اصبحت مشرقا مشرقا لخير غدي الآمن بألفتنا وسمو مشاعرنا التي ولدت معنا يوم التقينا تحت سنديانة العشق الابدي الغني باجود المشاعر والسحر الساحر الذي يجدد مولده كل لحظة لقاء بك ومعك

  • بنها فوق ظهرها

بنها فوق ظهرها وهي تلوّج حتى اذا عطش صيّح وصاح وبكى وغرّد وانتحب…و أظن انها لم تسمعه او تراه… فقدت سمعها  ولا غرابة في ذلك وكل ما حولها يوحي بالموات والانتحار البطيئ فالكل من حولها سراب وانقلابات وتغيرات نحو التشاؤم والتردد المقيت والتشرد والشرود كل ما يدور بخلدها مجرد وعود زائفة لا تغني ولا تسمن من جوع ….فحتى بكاء صغيرها القابع فوق ظهرها نسيت نغمته الشجية ونسيت موقعه فوق كتفيها  المترهلتين باتعاب الاحمال المثقلة على مر سنين النكبات المتتالية والنكسات المتعاقبة وفيضانات الدموع السوداء …وبين ألمها وخوفها على ألم غده تذكرت حملها الخفيف وحملها الوديع ورددت في لوعة :”كالعيس في البيداء يقتلها الظمأ والماء فوق ظهرها محمول “…

  • حروف كورونا

ك/ كانت تشخر زادت بف بف اف اف

و/ واحد يتحي وواحد يزكّي وواحد يزيد وواحد ينحّي

ر/ رايح جاي على مصادر الواقع والصحيح يجيبو ربي

و/ وين تقرب من حقيقة الواقع الفيروسي يحلّولك 19 دوسي

ن/ ناوي الفيروس ما يبطاش يا خي مد رجليه وجاب معاه الجديد الجديد

أ/ اخدم يا تاعس على الراقد الناعس واستنى يا دجاجة فاكسان الحاجة

  • محمد بوفارس

Share This:

بلديات وبلديات

بعض البلديات اراها في حاجة الى بلدية تشرف على عملها البلدي من اجل نجاعته ورقابته وتسوية جزئيات نجاحه المأمول من طرف المواطنين

**

كيف اعبر متاهات تعبي وكل الطرق المؤدية الى افق الخلاص الوطني تبدوا ملغمة بالغضب من ذهابها الى ايابها فيا خجلي من ضياع امتي

**

افقت بعد تعب السهاد من تفاقم ضياع افكاري بين كتب تاريخي العربي فوجدتني احتار من جديد في غربة وطني العربي دون عقلي

**

كلما توجهت الى البحر الهادئ بعد طول غياب اراه يفرح بملاقاتي بعلوّ موجه ويدلني الى اعماق قصر عروس بحري نشوانا بعودتي

**

قيل اشتاق إليكِ باحر الاشواق قبل الفراق وحين يحل أذوب في الأشواق وحين ألاقيكِ أعيده من وجهتي الفراق بمعية الافتراق

**

ما كنت لاصدق ان الغربة ستترك لي مصاحبة ذكرياتي الا حين احسست بها تؤنسني في كل تنقلاتي عبر متاهات آلامي واحزان واقعي الآتي

**

من شدة ادماني عليها قهوتي الصباحية احس انني ان تاخرت عن شربها فان نكهتها تسبقني الى صحوتي وتدلني على فنجانها لاعانق شربها

  • محمد بوفارس

Share This:

وضيعتنا الديمقراطية في ادغال الحرية

كلما اقتربت من خط الوصول لا اجدني

وحين اعود الى خط الانطلاق لا يجدني

**

قالوا له المواطن احفظ ديمقراطيتك وحافظ عليها فتركها في المخزن العربي وخرج يبحث عن الحرية فضيع الاولى ولم يجد الثانية

**

مجنون شيخ:حكّم عقلك وضميرك وحدد مصيرك

مجنون شباب:لكن ضاعا قبل ولادتي فالاول جنّ والثاني فقد مصيره

**

قالت جدتي

من ستختار ليحكم تونس يا حفيدي؟قلت ببراءة الصغار: من ارى في عينيه بريق الصدق واسمع في قلبه دقات وطني

**

 من شدة برودة غد الانتخابات صرت انام فوق برج مراقبة حارتي واصحو نائما من شدة تشعب انتظاراتي السياسية في بلدي

**

إذا ترشح احد السجناء من زنزانته للرئاسة وتحصل على مبتغاه فهل ستحررونه من منفاه ؟

**

احد المرشحين قال انه سيحاسب فرنسا وبالتالي كل مستعمراتها بافريقيا كلها تسانده من اجل الحكم عليها بالمؤبد..

محمد بوفارس

Share This:

الطموح المأمول هو سر الحلول

ما اعظمه شعبي ، اراه ينام على مضض وبمزاج جميع الوان التعب والغضب ويصحو متفائلا بصحوة النجاح والامل

**

حتى كوفيد 19 فهم عقلية العرب ،وباعد بيننا كما باعدت بيننا الحضارات ووِحْدَتنا العربية المنشودة والمرجوّة منذ1948

**

حتى لقاح كورونا يعرف اين يرتاح سواء بامريكا او بروسيا وبقية الشعوب تبقى آملة في وصوله الى شفائها الذي طال انتظاره

**

كلما حدث انجاز في وطني الا كثر انتقاده من طرف المواطنين والحال ان هؤلاء لو عوضوا الحاضرين لعملوا كما فعلوا

**

حتى الحلول الآنيّة تغيب عن مسؤولينا حين تهطل الامطار وارى مشاريع الانجازات والدراسات الاصلاحية تجرها الفياضات في غياب التفعيل

**

لماذا نذوب في سماع كلمات الاغاني العاطفية حتى الاغماء وحين السعي للتطبيق الفعلي نضيع في مفترق طرق الضياع والعذاب والهراء والهذيان

**

من عادتي ان اثور  على هزال اوضاعي وضياعي واندثار

احلامي بفضل التجارب النيّرة والاستماع الواعي لنصائح كبار الخبراء

*

محمد بوفارس

Share This:

: حلبة الانتخابات قد تتزلزل اركانها

تعودنا ان نجري وراء بعضنا – حفايا – مرفوعي الرأس ولما نغرق في ابار الادران نلوم غيرنا ولا نندب حظنا..

**

اخاف ان انام لحظة فانسى قضيتي برهة لانني ولدت معها واحلم دوما ان ابقى مسهدا وارافقها بالدمع واسهر على حراستها

**

كلما طلبت من ذاكرتي ان تعيدني لنشاطاتي تحيلني الى آخر الطابورالاحتياطي وكلما طلبت منها ان تعدّل اتظاراتي وتصوب اهدافها تمنحني وصفة النوم لحظة واليقظة برهة

**

سمعتهم يتحدثون عن افريقيا وادغالها ولم اسمعهم يتجاذبون البوح الانتخابي عن مغربنا العربي فمن اولى بالجوار السياسي؟

**

ليس بالضرورة كل من يسمع ترنيمة هادفة ان يرددها معك او يتفاعل معها فقد يكون سمعها واعادها كما جاءت منغمة في صمتها..

**

مجنون1:لماذا غيرت وجهتك لاختيار رئيسك المدني؟

مجنون 2:لانني ساختاره من زملاء مقر اقامتي بمستشفى المجانين؟

**

ان كان هو يؤسف ملاحظا وناخبا ولم يقنع مواطنا فكيف تريدونه رئيسا منتخبا رائدا شاهدا..

محمد بوفارس

Share This:

الى جمعيتي الغراء علوم وتراث

اعتذار

رغم البعاد فانني اشعر بصعوبة القرار

ولكن ما العمل وقد وجدته مفروضا علي الفرار

واتمنى ان يكون ظرفيا ولا يعرف الاستمرار

ووقعت مرغما في فوضى ثلاثية الابعاد

*قرار

*استمرار

*فرار

اامل ان اتغلب على ظروفي وان اعود لمعانقة الاستمرار في الحضور والاجتماع بكم اعضاء جمعيتنا…الاحرار

دمتم بسلام

ابو احلام

Share This:

خيانة عريانة

قبلا كنت ارتجف من السير في غربتي وحدي

والان وقد هيمنت على وطني قتلتُ وجدي

وصرت مجدّا اكثر من الماضي في التحليق وحدي

في سماء وطني لاتبين موقعي وحظي وسعدي

فحتى الكرة الارضية احسست بغربتها عني

اراها مشعة من شرقها الى غربها تدور بالتمني

ومما زاد في غربتي ان كورونا أراها تغني

وترقص لاحكام ركوبها غَدَنَا وتتسلى تدقيقا

بالهلع الذي تمكن منا ألما وخوفا وحزنا عميقا

والان مع التطبيع واحكام نسج خيوط الخيانة

ماذا بقي للشعوب غير السير في الظلام –عريانه-

واذا تمادى صمتنا حتى السير نهارا  سيعانق الخيانة

ونتودد اليها ان تحيطنا بسلامتها وفاقا ورهانا

وحتى بقي لنا افق فلن يكون نسيجه الا احزانا

  • محمد بوفارس

Share This:

القصف مرير حسب الظرف

قالت جدتي

حتى وان عزفت الاعاصير اعذب السنفونيات فان الآذان لا تنتشي بسماعها

**

عندما كانت أمي حاملا بي ارسلت اليها عبر نبض وجودي اريحيني عنك منك واجلي ولادتي الى يوم الغد العربي فردت عليّ :اخاف ان يدمروني بذكر حملي الكاذب

**

اي سحر رباني يختفي وراء قطرات الندى

اي جلاء يتأتى من وراء تهاطل مطر الخير وراحة البال

اي سحر ينعش النفوس المكدرة والبؤس والشقاء

اي سحر للشفاء ينزل علينا من السماء

رحماك ربنا

**

القامات  الرائدة في كثير الميادن لا يمكن الا احترامهم من القلب وتجديد الاحترام لهم كل وقت وحين لان بصماتهم دائمة التواجد والوجود في كل عهد واختصاص جيّد ومفيد

**

لو اتحدت شعوب العالم مع بعضها من اجل اشراقة غدها ووحدتها لزلزلت الكرة الارضية وانقسمت تضامنا مع رؤسائها وملوكها

**

الشعوب العربية تحتج وتعيده مرارا وتكرارا وتنام على غضب

ثم تنهض غيضا وبهتانا وتجد الحال قد واصل كما كان استمرارا

**

المطر يغسل القلوب مهما كانت ادرانها ويعيد البِشْر للنفوس مهما كانت احزانها

محمد بوفارس

Share This: