أرشيفات التصنيف: شؤون اجتماعية

القلعة الكبرى تكرم أبناء الأسرة الثقافية و الاعلامية بالجهة

تقديرا لأهل الثقافة و الفكر و الفن و الاعلام تنظم جمعية علوم وتراث بالقلعة الكبرى مساء يوم السبت 04 سبتمبر 2021 بفضاء مسرح هواء الطلق بدار الثقافة بالمدينة سهرة “ أقراح القلعة“ في حلقتها الرابعة.

و ستخصص هذه السهرة لتكريم الناجحين في مختلف الامتحانات الوطنية من أبناء الأسرة الثقافية و الاعلامية بالجهة.

و يتضمن برنامج السهرة مراوحة موسيقية مع فرقة جمال حلاوة و مهدي بن احمد الى جانب قراءات شعرية مع الشعراء عائشة المؤدب و أنور بن حسين و ناجح شواري و السيد بوفايد و محمد علي بن عامر.

وسيتم اسناد الناجحين المكرمين  مجموعة كتب من انتاج مبدعي الجهة على غرار الدكاترة توفيق بن عامر و حاتم بن عثمان و فرج الزرلي و الشعراء السيد بوفايد و عاءشة المؤدب و أنور بن حسين و ناجح شواري و المربي الفاضل محمد الصالح حويشي الى جانب لوحات زيتية للرسام العالمي محمد الزواري

و يأتي هذا النشاط في اطار سعي “جمعية علوم و تراث“ بالقلعة الكبرى الدؤوب لدعم المنتوج الثقافي المحلي و تشجيع مبدعي الجهة من رسامين و كتاب و شعراء.

هذا و تجدر الاشارة الى أن سهرة “أفراح القلعة“ ستنتظم بمسرح الهواء الطلق بدار الثقافة بالمكان حسب الشروط الصحية المعمول بها طبق منشور سلطة الاشراف.

و تشمل قائمة المكرمين التلاميذ الناجحين من أبناء الأسرة الثقافية و الاعلامية على غرار أبناء المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بسوسة و اذاعة المنستبر و الصحافة المكتوبة و المنتسبين لجمعية علوم وتراث و المساندين لها.

و أيضا التلميذ “أشرف دودش صاحب أحسن معدل في البكالوريا “ و الطالبة ميساء بن عائشة “ أول كافيفة تحرز الاجازة في القانون و التلميذة ملاك الجربوعي المتحصلة على المرتبة الأولى بالتساوي في المسابقة الوطنية للغة الفرنسية

* موقع القلعة- كتب حسن بن علي

Share This:

المجتمع المدني بسوسة يثمن مبادرة الزواري ويدعو إلى تكثيف حملات التلقيح

 

  • سوسة – موقع القلعة – كتب /حسن بن علي*

أشاد رجال أعمال ومثقفون وناشطون في المجتمع المدني بسوسة بمبادرة رجل

الأعمال حافظ الزواري بتقديم أكثر من نصف مليار لدعم التجهيزات الطبية بمستشفيات الجهة ودعا هؤلاء إلى تكثيف حملات التلقيح لإيقاف نزيف جائحة الكورونا مثمنين تدخل المؤسسة العسكرية في هذا المجال .
وفي تصريح صحفي لموقع القلعة قال النائب حافظ الزواري أن تقديم مثل هذه المساعدات يندرج في إطار حرص مجمع الزواري على الانخراط الفاعل في مجابهة تداعيات جائحة الكورونا و من منطلق إيمانه الراسخ بأهمية إشعاع المؤسسة الاقتصادية على محيطها الخارجي وأضاف بالقول : ” ان هذا العمل إنساني بامتياز و لا علاقة له بالتجاذبات السياسية التي يعيش على وقعها مجتمعنا اليوم فالظروف الصحية تستوجب من الجميع التحرك الفاعل و الناجع و عدم الاستسهال و التراخي في مقاومة هذا الوباء”
و ختم الزواري تصريحه بالقول “إن معاضدة مجهودات الدولة في الظرف الحساس واجب وطني على كل مواطن يعيش على هذه الأرض الطيبة و المولى عز و جل يقول في كتابه الحكيم :”و هل جزاء الإحسان إلا الإحسان”
و في ذات السياق عبر عدد من ابناء الجهة عن ارتياحهم لمثل هذه المبادرات و قال السيد علي بن يحي رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية بسوسة : ” بادرنا بإبرام اتفاقية مع الجهات المعنية لانتداب 30 ممرضا و خلاص أجورهم من الاتحاد الجهوي لمنظمة الأعراف و قد تحركنا على أكثر من صعيد لتحسيس رجال الأعمال بضرورة التصدي لهذه الجائحة و قد هبوا كالرجل الواحد لمساندة هذا التوجه وعبروا عن استعدادهم لتوفير مختلف التجهيزات الضرورية لمستشفيات الجهة وبدوري أجدد شكري و تقديري إلى كافة نساء و رجال الأعمال بجهة سوسة وما أتاه رجل الإعمال حافظ الزواري دليل واضح على الحس الوطني والإنساني الذي يسكنه ويتقاسمه مع جميع أبناء سوسة ومناضلي منظمة الأعراف أجدد بالمناسبة دعوتي إلى الجميع بضرورة دعم حملات التوعية والتلقيح والمجهود التضامني لإيقاف تداعيات هذه الأزمة .
وقالت السيدة سهام الساحلي ناشطة في المجتمع المدني بسوسة “يثمن مثل هذه المبادرات التي تنم عن حس إنساني مرهف وكذلك دور الجيش الوطني في حملة التلقيح و ندعو كافة رجال الأعمال بالجهة إلى النسج على هذا المنوال فالوضع الصحي حرج للغاية والمطلوب من الجميع هو وحدة الصف في مثل هذا الظرف الحساس .
وجدد السيد مطار الصيد (رئيس جمعية أبناؤنا بسيدي بو علي ) شكره وتقديره لرجل الأعمال حافظ الزواري على هذه المبادرة الإنسانية الرائعة ودعا إلى ضرورة العمل الميداني في مختلف مناطق الولاية للتحسيس بمخاطر هذه الجائحة وخصوصا في المناطق الريفية .
وتوجه رجل الأعمال السيد علي الغدامسي(من القلعة الكبرى ) بنداء إلى كافة أصحاب الشركات والمؤسسات لمساندة مجهودات وزارة الصحة في التصدي لمخاطر هذه الجائحة و أكد أن مبادرة الزواري هي مثال يحتذى وعلى جميع السلط المعنية تكثيف الحملات التحسيسية لإيقاف نزيف هذا الوباء وجدد تقديره لما تقوم به المؤسسة العسكرية من مجهود كبير في حملة التلقيح .
ودعت السيدة نزيهة البجاوي من (القلعة الصغرى )جميع المواطنين إلى عدم الاستهتار و التراخي في إتباع الإجراءات الوقائية وتأجيل مواكب الأعراس و الأفراح والمهرجانات وغيرها إلى وقت لاحق وثمنت مبادرة رجل الأعمال حافظ الزواري في تمويل اقتناء تجهيزات طبية لفائدة مستشفيات سهلول و فرحات حشاد بسوسة والقلعة الكبرى وعلى أن يعمل أبناء الجهة كل من موقعه في دعم هذا المجهود .
وبدوره رحب الأستاذ محمد علي بن عامر نائب رئيس جمعية علوم و تراث بالقلعة الكبرى بمبادرة ابن القلعة البار حافظ الزواري معتبرا أن الشيء من مأتاه لا يستغرب فقد عودنا هذا الرجل منذ سنوات عديدة بمثل هذا العطاء السخي و العمل الإنساني الرفيع والذي رصدناه في أكثر من مجال داخل القلعة الكبرى وخارجها .
ويذكر أن مركز الولاية أحتضن يوم السبت 10 جويلية 2021 جلسة عمل تحت إشراف السيدة رجاء الطرابلسي والي سوسة و بحضور السادة حافظ الزواري عضو مجلس نواب الشعب و المدير الجهوي للصحة و المدير العام للمستشفى الجامعي فرحات حشاد و المدير العام للمستشفى الجامعي سهلول و مدير التجهيز و الصيانة بمستشفى سهلول و رئيس الفرع الجهوي للهلال الأحمر التونسي وذكرت الصفحة الرسمية لولاية سوسة” أنه تم خلال هذه الجلسة ضبط عملية الإقتناءات للتجهيزات الضرورية و المتأكدة لتأمين سير العمل الاستثنائي بالمستشفيات بالجهة وذلك لمجابهة انتشار فيروس كوفيد 19 و الحد من تجاوز طاقة الاستيعاب بأسرة الإنعاش و الأكسيجين و للاستجابة لتوافد المرضى على هذه الأقسام ”.

Share This:

دور بارز لنساء و رجال الأعمال بسوسة في معاضدة جهود الدولة في مقاومة داء الكورونا

  • تونس- موقع القلعة- كتب حسن بن علي*

أكد عضو المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد التونسي  للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية 

السيد رشاد الشلي أهمية دور رجال الأعمال في معضادة مجهودات الدولة لمقاومة  جائحة الكورونا  و استعدادهم  اللامشروط لتوفير كل المستلزمات الطبية لانقاذ  ارواح المواطنين  من هذا الوباء القاتل

و أضاف الشلي في تصريح لموقع القلعة بالقول “بقرار من المكتب التنفيذي  الوطني  تحركت مختلف هياكل منظمة  الأعراف مركزيا  و جهوريا  و محليا لتوفير الاعتمادات  المالية  و تجهيزات الطبية من أسرة انعاش  ومكثفات اكسجين  و غيرها بوضعها على ذمة المستشفيات. مضيفا :” منذ العام الماضي بادر عدد من رجال  الإعمال بجهة  سوسة بتقديم  عدة  مبادرات  للحد من مخاطر هذه الجائحة  و من ذلك ما تم  القيام به في مستشفيات سهلول و  حشاد  بسوسة و القلعة الكبرى  و النفيضة  و هو دليل  واضح على الروح الوطنية التي يتمتع بها أبناء الاتحاد التونسي   للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية  و يتقاسمونها مع سائر المواطنين  و بقية مكونات المجتمع المدني

و من جانبه عبر السيد علي بن يحي رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة  و التجارة  و الصناعات  التقليدية بسوسة عن تقديره لكل نساء و رجال الاعمال بجهة سوسة سواء كانوا ا من ابنائها  أو مستثمرين فيها  و القادمين من مناطق اخرى  و اكد بن يحي في تصريح صحفي لموقع  القلعة “ اعتزاز  منظمة  الأعراف بهذه اللحمة القوية بين رجال الاعمال  و  عطائهم الإنساني اللامحدود  ورغبتهم الصادقة في توفير مختلف الوسائل و التجهيزات لمقاومة هذا الوباء “ و أضاف بن يحي قائلا : “قائمة نساء و رجال الاعمال الذين ساهموا في  دعم هذا المجهود الوطني  و استجابوا لنداء الواجب  تضم عديد الأسماء و أنتهز هذه الفرصة  لأشكرهم على مساعدتهم القيمة في هذا الظرف الاقتصادي الصعب”  و يذكر أن العديد من نساء و رجال الأعمال بسوسة على غرار كمال بلخيرية    و جلال الملولي ومعز ادريس  و حافظ الزواري  و حبيب قلولو  و زهرة ادريس  وعبد الرزاق تقية ورشاد الشلي وعايشة جنيح  و رضا شرف الدين  و الصادق قحبيش و فتحي المهيري

قد ساهموا في بناء الأقسام الخاصة بالكورونا بالمستشفيات الجهة  و تجهيزها بالمعدات الضرورية حتى يتم الحد من مخاطر هذا الوباء

 

Share This:

تحرك ميداني وعمل تضامني ضد الكورونا في القلعىة الكبرى

 

  • القلعة الكبرى- موقع القلعة – كتب حسن بن علي*

عبر عدد من الناشطين في المجتمع المدني بلقلعة الكبرى عن عميق انشغالهم بخطورة الوضع

الصحي بالمدينة نتيجة تفشي فيروس الكورونا في أوساط المواطنين و تزايد أعداد المصابين و الضحيا

و أشار هؤلاء في تصريحات صحفية لموقع القلعة الى أن الوضع الصحي يستوجب مزيد العمل الميداني و تكثيف الحملات التحسيسية بضرورة تصدي لمخاطر هذه الجائحة و استغربوا من استهتار عديد العائلات التي أصرت على اقامة مواكب الأعراس في مخالفة صريحة للقانون و دون الشعور بخطورة مثل هذه التجمعات البشرية  و عدم أخذ الاحتياطات الازمة في التصدي لسرعة انتشار السلالات الجديدة من هذا الفيروس القاتل.

و جدد ممثلو الجمعيات دعوتهم الى مصالح وزارة الصحة “مركزيا و جهويا” لمزيد العناية بالمستشفى المحلى الحبيب بيار بالقلعة الكبرى من حيث توفير تجهيزات الضرورية و الاطار الصحي للحد من تفشي هذا الوباء.

و كانت مدينة القلعة الكبرى شهدت صبيحة الاحد 11 جويلية 2021 حملة تحسيسية بمبادرة من الهيئة المحلية للهلال الاحمر التونسي وجمعية المحبة تحت شعار”قيد و البس بافاتك تنقذ… حياتي و حياتك ”  وتم خلال هذه الحملة توزيع  أكثر من 4000 ألاف كمامة على المواطنين مع تحسيسهم بضرورة الانخراط في عملية التسجيل لمنظومة “ايفاكس“. و عبر السيد محمد أمين الشوري “جمعية المحبة“ عن ارتياحه لنجاح هذه الحملة التي تجاوب معها كل المواطنين بكل تلقائية مشيدين بمبادرة السيد حافظ الزواري في تخصيص أكثر من نصف مليار لاقتناء تجهيزات طبية و وضعها على ذمة الادارة الجهوية للصحة بسوسة .

و قي تصريح للتلفزة الوطنية التي واكبت هذه الحملة أشار ممثل الهيئة المحلية للهلال الأحمر”السيد عبد المجيد صهباج” الى تجاوب المواطنين اللذين استقبلوا أبناء الهلال الأحمر بحفاوة و قاموا بعملية تسجيل أسمائهم في منظومة التلقيح

و من جهته أبرز السيد محمد الفاضل بن عبد السلام ” جمعية اشراق للثقافة و الفنون ” في تصريح لموقع القلعة الدور الهام اللذي يلعبه المجتمع المدني في الحد من تداعيات هذه الجائحة مثمنا مبادرة السيد حافظ الزواري في هذا الظرف الحساس و التي تؤكد محبة هذا الرجل الصادقة لوطنه و جهته و أبناء مدينته و دعا بن عبد السلام كافة رجال الأعمال و أصحاب المهن و التجار و أهل الخير الى مزيد العمل التضامني حتى تخرج بلادنا من هذه الأزمة بأخف الأضرار و أشار الى أن جمعية اشراق للثقافة و الفنون ساهمت حسب امكانياتها باقتناء تجهيزات طبية بقيمة 3 ألاف دينار  لفائدة المستشفى المحلي

 و قال الناشط المدني محمد السيد بوميزة : ” لقد تحركت جمعية أريج على غرار بقية مكونات النسيج الجمعياتي بالمدينة لتوفير تحهيزات الطبية و خصوصا مكثفات الأكسجين لفائدة مستشقى الحبيب بيار بالقلغة الكبرى”

و ثمن بوميزة بالمناسبة مبادرات رجال الأعمال من أبناء القلعة الكبرى و تبرعهم ماديا لتدارك التقائص التي يشكوها المستشفى المحلي.”

و بدوره نشر رئيس جمعية “دوروب”  للثقافة و التنمية الأستاذ سفيان الفقيه فرج” مقطع فيديو يحث فيه المواطنين على الوقوف صفا واحدا لمقاومة هذا الوباء مع دعوتهم الى مزيد العمل التضامني لدعم المستشفى المحلي و اتخاذ كل التدابير اللازمة للحيلولة دون تفشي هذا الوباء و تفادي مزيد تأزم الوضع بالمنطقة  

 

 

Share This:

أيام القلعة للخزف التقليدي و الفني في دورتها الأولى

 

  • القلعة الكبرى – موقع القلعة- كتب حسن بن علي*
    بعد القرار الحكومي بتأجيل بمنع الاجتماعات العامة وتأجيل التظاهرات الثقافية و غيرها خلال ا الأسابيع الأخيرة بسبب تطور الوضع الوبائي بالبلاد عادت المؤسسات الجمعيات الثقافية الى مزاولة نشاطها و في هذا الإطار تنظم جمعية علوم وتراث بالقلعة الكبرى يوم الأحد 06 جوان بفضاء نادي الأطفال بالمدينة الدورة الأولى “لأيام القلعة للخزف التقليدي و الفني” و ستتضمن هذه التظاهرة ندوة فكرية و ورشة تكوينية و معارض فنية
    * الخزف التقليدي و الفني بجهة الساحل :
    تحت عنوان الخزف التقليدي و الفني بجهة الساحل تنتظم أشغال ندوة فكرية تتضمن مداخلة أولى للمهندس الأستاذ فريد قاسم حول الخزف الفني و مداخلة ثانية للدكتور محمد الصغير قايد مدير المعهد العالي للفنون الجميلة بسوسة بعنوان تاريخ الخزف في تونس و في تقديمه لهذا الموضوع قال الدكتور قايد “

شهدت تونس عبر العصور تطورا ملحوظا في صناعة الخزف وذلك لوجود العديد من مكامن الطين الذي يعتبر المادة الأولية في هذه الصناعة.
فمنذ الحضارة الكبسية (نسبة لمدينة قفصة بالجنوب التونسي) طوع إنسان العهد الحجري الحديث (أكثر من 6000 سنة قبل الحاضر) الطين لصنع الدمى والأواني الفخارية التقليدية التي مازالت متداولة إلى يومنا هذا ويحتفظ متحف باردو بدمية مصنوعة من الطين تعود إلى هذه الحقبة.
وواصل الإنسان الأمازيغي صنع أواني من الفخار بطريقة التطويع وتطلى غالبا بطلاء طبيعي مستخرج من النباتات أو المعادن. ولقد جلب الفينيقيون الدولاب لصنع أدوات خزفية نفعية وجرار كبيرة الحجم كانت قد استعملت للعديد من الغايات وخاصة منها تصدير زيت الزيتون والخمور والحبوب…
وفي العهد الروماني طور الخزافون صناعة الفخار وذلك باستعمال طلاء احمر اللون وهذه النوعية من الخزف تسمى خزف السجيل .
وفي فجر الحضارة الإسلامية شهدت مدينة القيروان نقلة نوعية في العهد الاغلبي إذ أنها بنيت بالأجر الملآن وغطت بعض من أحيطها بنوعية من الجليز المطلي بألوان زاهية. وفي العهد الفاطمي طلي الخزف برسوم الحيوانات والبشر وطغى اللون الاخضر على جل الخزفيات”.
وفي العهد الحفصي كانت منطقة القلالين مشهورة بصناعة الفخار والخزفيات المزدانة بصور الحيوانات والمطلية بطلاء أزرق اللون وكان للأندلسيين المرسكيين الدور الهام في تطور صناعة الخزف وخاصة منها الجلـــيز حيث ادخلوا الى البـــلاد التونسية تقنيــة كواردا سيكا : (cuerda secca ) ”
و سيقدم الصناعي عبد السلام خميس شهادة بعنوان خزف المكنين من المحلية إلى العالمية و للإشارة فان وحدة إنتاج الخزف بالمكنين تأسست عام 1920 و اكتسحت متوجاتها عديد الأسواق الخارجية الى جانب مشاركتها في عديد المعارض الوطنية للصناعات التقليدية بسوسة و الكرم والساحلين و صفاقس
أما الشهادة الأخرى فستكون للرسام العالمي محمد الزواري تحت عنوان المدلول الفني للجدارية المنجزة سنة 2002 من طرف مهرجان الزيتونة الدولي بالقلعة الكبرى بادارة الأستاذ عبد العزيز بلعيد و بلدية القلعة الكبرى برئاسة المهندس عبد العزيز مبروك
و سيشارك في أشغال هذه الندوة ايضا ممثلون عن
– المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بسوسة و المندوبية الجهوية للصناعات التقليدية بسوسة و المندوبية الجهوية للسياحة بسوسة و المندوبية الجهوية لشؤون المرأة و الآسرة و الطفولة و كبار السن بسوسة و وكالة احياء التراث و التنمية الثقافية بالساحل

ورشة تكوينية و معارض فنية
تعميقا للوعي بأهمية المخزون التراثي لبلادنا تنظم جمعية علوم وتراث بالقلعة الكبرى في اطار الدورة الاولى لأيام القلعة للخزف التقليدي و الفني ورشة تكوينية ينشطها الفنان التشكيلي وليد بن جاء وحدو من المكنين لفائدة رواد نادي الأطفال و تلاميذ المدارس الابتدائية ( غرة جوان , و الحي الجديد 9 أفريل و المنصورة )
كما سيتم تنظيم مجموعة من المعارض على غرار معرض منتوجات السيد عبد السلام خميس ( المكنين) و معرض الفن التشكيلي للرسامة ضحى الخشتالي ( القلعة الكبرى) و معرض منتوجات الخزف و الفخار المحلي و معرض وثائقي لجمعية علوم و تراث

ينشر بالتزامن في صحيفة الصباح ( الأحد 06 جوان 2021)

Share This:

القلعة الكبرى تودع شيخها محمود بن سعد

ينتظم مساء اليوم الخميس غرة أفريل 2021 موكب فرق الشيخ محمود بن فرحات بن سعد (الامام الخطيب بجامع البطحاء سابقا)و ذلك بمنزله الكائن بشارع فرحات حشاد بالقلعة الكبرى (قبالة جامع عمر الفاروق بالمندرة )وكان المرحوم محمود بن سعد توفاه الأجل المحتوم يوم الاثنين 29 مارس 2021 وتم دفنه بمقبرة الحبس )بالزعارنة الغربية
وكان المربي الفاضل والإمام الخطيب بجامع البطحاء الشيخ محمود بن فرحات بن سعد قد قضى جانبا كبيرا من حياته في خدمة التربية والتعليم وعلى يديه تربت عدة أجيال وتعلمت القيم والمبادئ الدينية السامية والأخلاق الرفيعة بمدرسة ابن خلدون بالمدينة الى جانب تحمل مسؤولية امام خطيب بجامع البطحاء لمدة 20 سنة (1975-1995)
وحسب ما جاء في السيرة الذاتية التي أمدنا بها نجله الأستاذ محمد علي بن سعد ونشرتها جمعية علوم وتراث بالقلعة الكبرى في كتابها الصادر عام 2017 تحت عنوان “صفحات من تاريخ القلعة الكبرى المعاصر” فقد ولد المرحوم محمود بن فرحات بن سعد في 4مارس 1930
بالقلعة الكبرى ونشا بها.وفي سن الخامسة ألحقه والده بالكتاب حيث حفظ القران على يد المؤدبين حسن عبيد والهذيلي ألخياري ثم التحق بجامع الزيتونة المعمور في سن السادسة عشر أي سنة 1946 ليتحصل على شهادة الأهلية سنة 1950 فشهادة التحصيل سنة 1954 بعد انقطاعه سنة1953 عن الدراسة لمدة سنة لأسباب عائلية وفي سنة 1955 واصل دراسته في شعبة أصول الدين حتى سنة 1956.
أما عن دخوله لسلك التعليم الابتدائي فكان ذلك انطلاقا من سنة 1957 من التربص التكويني بالمعهد الصادقي بتونس.وأول مباشرة له كانت بمدرسة ترشيح المعلمين بتونس ومنها على التوالي بنهج القنطرة بالحلفاوين في مدرسة سيدي عزوز لمدة أربع سنوات ومنها إلى باب الجديد لمدة ثلاث سنوات ثم ارتقى إلى خطة مدير لمدرسة” دار الجمعية” لمعتمدية السبيخة لمدة خمس سنوات.وانتقل اثر ذلك إلى مدرسة ابن خلدون بالقلعة الكبرى لمدة عشرين سنة متتالية من 1972الى1992.وقد كان للشيخ محمود بن سعد أنشطة اجتماعية وسياسية إذ حرص بنفسه على مساعدة المساجين السياسيين من أبناء القلعة بالزيارة في زنزاناتهم لأكثر من خمس سنوات منذ سنة 1952.ولما تميز به من حسن الخلق و التواضع واهتمامه بالشؤون الدينية وحبه للفقراء والمساكين ومواساته لضعفاء الحال والأخذ بأيديهم فقد تم اختياره إمام بجامع البطحاء (جامع سيدي خديم الله سابقا) بالقلعة الكبرى في 22/8/1975 إلى غاية ماي 1995حيث وقع من أعلى المنبر وهو يلقي خطبة الجمعة بسبب توعك صحي كما كان طيلة المدة التي قضاها إماما يلقي الدروس بالمسجد إلى جانب لقاءاته المتكررة بأئمة الولاية في حلقات الدروس والمشاركة في الندوات الدينية.”
)
وفي هذا الظرف الأليم تتقدم جمعية علوم وتراث بالقلعة الكبرى بأحر التعازي واصدق عبارات المواساة إلى أبناء الفقيد محمد علي و عبد اللطيف وعبد الوهاب وأحمد وهدى ولطيفة ونادية وكذلك أبناء وبنات أشقاء الفقيد مبروك و محمد والطيب وبالخصوص الدكتور عبد الحميد بن سعد والإعلامي الأستاذ عبد الباسط بن سعد والصحفي بجريدة الشروق ياسين بن سعد.
تغمد الله الفقيد برحمته الواسعة ورزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.
إن لله وإنا إليه راجعون
حسن بن علي

Share This:

Article Ameni

Ameni

Cet article est rédigé à la demande de Amani

Share This:

فنون

فنون

 

الجمهورية التونسية / القلعة الكبرى: 29 نوفمبر 2018

صباح الاحترام والتقدير

مهرجان الزيتونة والبعد الدولي

تقديم :

مهرجان الزيتونة الدولي بالقلعة الكبرى كبرنا معه ومع يومه السياحي وسهراته وندواته وتجلياته وإبداعاته فلا تتركوه لآهاته وعهدي بأصل زيتونته لا تعرف المعاناة وراسخة في الأرض ورأسها في السماء ودوما تجد من حولها أبناءها الغيورين على استمرار عطائها وهي تعانق كل سنة أولادها وأحفادها وحتى في غياب الصابة فأهلها يعيشون ويتعايشون على مخزونها الثري والمغذي والشافي و دوما ينتظرون بكل ثقة وأمان وحب وإيمان صابة مستقبلها .

جوهر الموضوع :

كلهم يرنون الى التدويل ولما لا العالمية لو تظافرت جهودنا جميعا من اجل إنارة ربوع القلعة الكبرى التي تعرف للمرة 38 مهرجانها العريق مهرجان الزيتونة وهي ارض المليون أصل زيتون والتي سبق أن توج زيتها بالميدالية الذهبية في المحافل الدولية ..

في هذه الدورة التي تتزامن كالعادة مع عطلة التلاميذ ستعرف أيضا معانقة الأطفال لفعالياتها المتنوعة وسوف تواصل إدارة المهرجان المحافظة على يومها السياحي الذي ترافقه العالمية من خلال استضافة السياح متنوعي الجنسيات وعهدي بالسياح كلما شاركوا في يومهم إلا وخرجوا مرتاحي البال للورشات التي يشاركون في الاستمتاع بها وأخذهم معهم منوعاتها في مذكرات عدساتهم يحدوهم الامتنان والاطمئنان والأمان والأمل معقود في ديوان السياحة ومرؤوسيه في أعلى الهرم من اجل الدعم والترشيد لفائدة التوثيق والتأكيد على أن تونس أرض التفتح والأمان وتقريب الشعوب منها وما القلعة الكبرى إلا واحة إبداع في هذا الميدان .

متابعة قراءة فنون

Share This:

تكوين على موقع المجلة

تكوين على موقع المجلة 

 

عنصر رقم1

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit. Vivamus laoreet diam augue, sed hendrerit eros mattis nec. Pellentesque tempor mattis sem sit amet mollis. Nunc id ultricies tortor. Nullam rutrum tincidunt tellus, sit amet condimentum urna porttitor in. Vestibulum pretium leo eu vehicula consectetur. Maecenas fermentum massa sed porttitor consectetur. Interdum et malesuada fames ac ante ipsum primis in faucibus. Suspendisse consectetur orci vel nibh commodo blandit. Sed ac massa dignissim, tempus est eu, accumsan urna. Orci varius natoque penatibus et magnis dis parturient montes, nascetur ridiculus mus. Vivamus at arcu mollis, facilisis metus id, molestie massa.

متابعة قراءة تكوين على موقع المجلة

Share This:

سر فلا كبا الفرس

سر فلا كبا الفرس

 محمد بوفارس

تقديم:  قديما قالوا، سر فلا كبا بك الفرس وحديثا يرددون اهرب من أرضك، واحفظ ما بقي من عرضك، قبل أن يُجتث كيانك، ويزل بك لسانك، ويقتل حصانك .
جوهر الموضوع: كأني بصنف الابطال قد انقرض كالديناصورات التي حدثونا عنها في حصص التاريخ الجغرافي والتاريخ السياسي وجيولوجيا الاكوان السابقة، وكأني بتاريخنا العربي والاسلامي، التليد المليء بالمقاومة الباسلة والشريفة والنضال اللفظي والنضال المسلح والمظاهرات الهادفة والمقاومة المناهضة للاستعمار وحب التملك والجور الصارخ والاذلال المقيت قد قبرناه في دهاليز التاريخ، وكأني بنضالنا المعبد بالجهاد والشهادة في سبيل عزة الوطن وحرمة المقدسات قد جعلنا منه شماعة في كل زاوية بيت ركنه من مرمر وسقفه من رخام اسباني مستورد، نعلق عليها بطولات اجدادنا ..حتي ان جيلين من شعبنا قد اصيبا بلوثة الاستكانة وبهوس الخوف من المحتل …
من بقي على قيد الحياة بقدرة قادر قدير، أخذ من تاريخنا الماضي وصفحاته المنيرة والمضاءة بالبسالة والبطولة والذود عن حمي الاوطان، مضغة، وتجارة مربحة علي الفضائيات العربية والغربية، فمن بقي له باع اعلامي وسياسي أصبح تاجر كلمة وتاجر قذف سري وعلني لكل من سبقه في المجال السياسي، كأن الارض لم تحمل بمثله، فبعد اكثر من 69 سنة أي منذ 1948، تاريخ النكبة الفلسطينية والعربية ونحن نرزح تحت نير الامل الكبير لرفع الحظر عن أرض العروبة بفلسطين حتي صرنا بالكاد ندافع عنها، في مؤتمراتنا الكثيرة، والحال ان شعبها يصرخ كل لحظة انه يعاني من العذاب الوانا فهو اسير في وطنه، معذب فوق تربته المقدسة، منذ بزوغ حياته يخطط لمماته، ويحمل كفنه من مهده الي لحظة تهجيره، ولان شعب فلسطين شعب ابي، جبل على التضحية والجهاد خاض اكثر من انتفاضة ليخرج من عنق زجاجة الاحتلال البغيض، في بحر الصمت العالمي العريض، وفوق تلال جسم العربي المريض، فانه عرف من التضحيات الجسام التي لا يتسع مجال خطبنا العربية العصماء لذكرها ولترديدها على مسامع المجلس الامني او مقر الامم المتحدة، وبما ان المحتل صامد في وعوده التلمودية الرامية الي مدّ ّتوسعه الاستيطاني من المحيط الي الخليج، فان الشعب العربي الفلسطيني الاعزل والمعزول عن محيطه الاسلامي والعربي المتاخم لعينه المتبصرة لم يجد بدا من الخروج السرابي من سيطرة القوي الغاشمة غير المناورة والمراوحة مع العدو والانغماس في المعاهدات الاحادية النتائج، لعله يكسب ولو جولة من الاسترخاء، لكن من يكون طري العظم لا ينازل الاسد في عرينه وفي محيط قبيلته الشرسة، فهذه اسرائيل تنام علي فكرة التنازل وتصحو علي عقلية التصعيد الدامي وبالتالي تختل كالذئب فريستها بعد ان تخدر المجتمع المدني بمعسول كلامها المسالم والرامي الي هدنة ابدية، ولكن من يلدغ من جحر ثعبان مليون مرة لا ينام له جفن ولا يعرف قلبه الامان والسلام ..
ورغم ان الاقصي الشريف هو قبلة اولى للمسلمين، وثالث الحرمين، يتعرض الي عديد الانتهاكات الصهيونية، وله لجنة عربية واسلامية ذائعة الصمت قبلا والان غرقت في سباتها العميق ، فإنه بقي وحيدا في حماية من يطلب الحماية لنفسه، بعد ان غادره الغيورون الى محيط ولههم بحياتهم الفانية، فلا لجنة القدس تحركت لحماية مقدساتنا ولا منظمة المؤتمر الاسلامي اومأت باصبع الادانة، ولا لجنة المحافظة علي التراث والمعالم التاريخية نبست ببنت شفة للاعانة..ورفع المهانة ولا اتحاد الضفة الغربية بغزة حلحل جبل مآسينا ..

Share This: