أرشيفات التصنيف: متفرقات

قصة اجتماعية : معهدي

 معهدي

محمد بوفارس

 

 

قصة اجتماعية : معهدي

… ربطت حماري قرب الدرجات و دخلت أجري نحو فصلي.. اعترضني المدير أوقفني بعلامة ” ستوب” يدوية و قال لي إلى اين يا أشعث … ياحافي القدمين…

و نظر إلى حماري و قال مضيفا : و ماذاك الذي ربطته هناك؟..

فاجبته وأنا ارتجف من صولته المصطنعة:

-صباح الخير : سيدي… الوقت يفرض علي أن ألتحق بفصلي الآن…ثم إذا شئت أن تسألني فبعد الدراسة

-أه هذا جميل…قلت لك: ماذاك؟

متابعة قراءة قصة اجتماعية : معهدي

Share This:

مجلة القلعة 2016- بحث وتنقيب

 

bمحمد بوفارس

التضليل الاعلامي:

إن تضليل(manipulation) عقول البشر هو على حد قول

باولو فرير »أداة للقهر «. فهو يمثل إحدى الأدوات

التي تسعى النخبة من خلالها إلى »تطويع الجماهير

لأهدافها الخاصة ”  فباستخدام الأساطير التي

تفسر وتبرر الشروط السائدة للوجود بل وتضفي

عليها أحيانا طابعا خلابا يضمن ا لمضللون التأييد

الشعبي لنظام اجتماعي لا يخدم في ا لمدى البعيد

ا لمصالح الحقيقية للأغلبية. وعندما يؤدي التضليل

الإعلامي للجماهير دوره بنجاح تنتفي الحاجة إلى

اتخاذ تدابير اجتماعية بديلة.

من كتاب المتلاعبون بالعقول للكاتب شيللر

**

الحظ:

آمن كثير من الناس بوجود الحظ ولعل مما ساعد على انتشار فكرة الحظ بين الناس هو اعتقادهم بصحة ذلك المبدا الذي ذكرناه انفا ،فان الانسان يسمع دائما بان النجاح والرزق والتفوق هو من نتائج السعي والتدبير والمثابرة فياخذ بالسعي والجد اذن لكي ينال النجاح على  زعمه  ولكن يرى نفسه قد تخلف عن الركب بالرغم من ذلك بينما سبقه غيره ممن هم اقل منه جهدا واضعف ارادة فيعزو صاحبنا ذلك الى الحظ وياخذ عندئذ بالشكوى والبكاء من سوء حظه الذي لم يساوه مع اقرانه.

من كتاب خوارق اللاشعور للباحث:علي الوردي

**

نزار قباني :

  • برغم هذا الزمن الخراب
  • برغم عصر يقتل الكتابه
  • ويقتل الكتاب
  • ويطلق النار على الحمام والورود
  • والاعشاب
  • ويدفن القصائد العصماء
  • في مقبرة الكلاب
  • اقول لا غالب الا الفكر
  • اقول لا غالب الا الفكر
  • للمرة المليون
  • لا غالب الا الفكر
  • ولن تموت الكلمة الجميلة
  • باي سيف كان
  • واي سجن كان
  • واي عصر كان

نزار قباني (من كتاب لا غالب الا الحب)

**

طرفة :

قالت له هل تدخن

قال نعم بكل ثقة

قالت له كم علبة في اليوم

قال 2 او 3 علبة

قالت وكم سعر العلبة

قالت منذ متى تدخن؟

قال منذ 15 سنة

قال 3 دينارات

قالت 3في 3=9 ..ثم قالت هل تعلم ان هذه النقود كانت ستكسبك سيارة BMW

فقال لها هل تدخنين ؟

قالت لا

قال لها ويني BMW متاعك

قضحكت وبكت وندبت حظها التعيس وبدات من يومها تدخن …

**

طرفة2

تونسي بطال مقينه عليه… لبس لبسة متاع الخليج ومشى لمطعم ..تلمّو بيه اللحاسة وقالولوا :انت منين يا شيخ…

قال لهم:من الخليج ..

هبطولوا اعز ماكله على حسابهم .. وكي جاء خارج قالوله:اعطينا رقم جوالك يا شيخ حتى نتصل بك ،وقول لنا من اين انت بالضبط ..

فقال لهم : من خليج قابس ..والرؤية تمتد من ميل الى ميلين

وربي يغير الاحوال..

بورقيبة

بين قوسين

“.. اتفكروا الكلمات هذية وقت ما نكونش معاكم ..اتفكروا وقولوا بورقيبة وقالها كذا وكذا…ما نرجعوش لما كنّا فيه …من تناحر..لان تنتفض الامة..وتتفرّت ..والدولة تضيع هيبتها ..ويطمعوا فينا الدول ..ونرجعوا كيما كنا فيه قبل الحماية”

وحديثنا قياس ..والله يرحم الزعيم الحبيب بورقيبة

 

قضحكت وبكت وندبت حظها التعيس وبدات من يومها تدخن …

**

هيكل: من المهم جدا الحديث عن المستقبل، وليس الماضي، وأكثر ما أخاف منه في اللحظة الراهنة -رغم تعدد المخاوف- هو أن تكون الأمور قد خرجت من أيدي أصحابها، وأصبح اللاعبون الأساسيون في المنطقة إما قوي أجنبية، أو قوي إقليمية. والسؤال المخيف فعلا هو: إلي أي مدي ستستمر صراعاتنا في المنطقة علي هذا النحو؟ والطارئ الجديد المهم هو الانخفاض المستمر في أسعار البترول، والذي يؤثر بشكل كبير في الصراع الدائر في المنطقة، لأن الدول التي استطاعت أن تكون طرفا في الصراعات الموجودة في الشرق الأوسط لن تستطيع استكمال هذا الدور بدون البترول، ولذلك ينبغي أن نهتم ببحث هذا القطاع، والتداعيات المترتبة عليه، وبالتالي الخطر كبير، لأن جميع الجبهات أصبحت مفتوحة. وهناك أطراف خارجية تعمل فيها كما تشاء، وبعض العرب كانوا موجودين فيها كطرف أساسي بقوة تأثير المال فقط، ومصر موجودة كطرف أساسي بحكم تاريخها، وموقعها، وباقي النظم العربية غير موجودة. فالعراق وسوريا في لهب العاصفة، والجزائر مقبلة علي مشاكل. وبالتالي، فنحن أمام جراح مفتوحة، وبؤر متوترة، ووجود عربي ضعيف قد يتراجع أو يتأثر جدا في المستقبل القريب نتيجة انخفاض دخل الممولين الرئيسيين والمؤثرين في حل مشاكل المنطقة، جراء تراجع أسعار البترول، وهنا ستكون المشكلة كبيرة جدا.

**

 

 

رجل في امريكا راى اسدا يهاجم فتاة فقتل الاسد فكتبت الصحف ” مواطن بطل انقذ حياة فتاة من اسد فقال الرجل انا لست مواطنا امريكيا ، عندها تم تغيير الخبر:

بطل اجنبي ينقذ حياة فتاة من اسد

فقال الرجل: انا مسلم

فكتبت الصحف:

خبرعاجل:ارهابي يقتل اسدا بريئا ..كان يلعب مع فتاة..

 

Share This:

وداعا دكتور أحمد الحذيري صديقا ومثقفا وجامعيا

أحمد الحذيري

ببالغ الحسرة والأسى بلغنا خبر وفاة الصديق والأخ الدكتور أحمد الحذيري وفضله على الثقافة والعمل الجمعياتي وكان للمجلة شرف كتابة مقالاته الأخيرة وكان عضوا مؤسسا معنا.

ساهم مع السيد عبد العزيز بلعيد في إرساء العديد من المحطات الثقافية وخاصة ملتقى المبدعات العربيات بسوسة، وكان على تواصل دائم بالقلعة الكبرى وبمثقفيها. وساهم في إعادة مجلّة القلعة.

رحمه الله ورزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.

متابعة قراءة وداعا دكتور أحمد الحذيري صديقا ومثقفا وجامعيا

Share This: